كتب وبحوث

دور الفقه المالكي في نجاح العمل المصرفي الإسلامي

دور الفقه المالكي في نجاح العمل المصرفي الإسلامي

اسم الكتاب: دور الفقه المالكي في نجاح العمل المصرفي الإسلامي.

اسم المؤلف: الدكتور محمد أحمين.

عدد الصفحات: 62 صفحة.

 

نبذة عن الكتاب:

في إصدار مشترك، أصدرت دار ابن حزم ومركزالتراث الثقافي المغربي في النصف الثاني من هذا العام، كتابا متخصصا في المعاملات المالية للبنوك الإسلامية، يبرز دور المذهب المالكي في إنجاح هذه البنوك، وذلك بتناول الآراء البارزة التي انفرد بها المالكية عن غيرهم في هذا المجال، واستخلاص الأصول الاجتهادية التي بنيت عليها هذه الآراء.

هذا الكتاب الذي يحمل عنوان «دور الفقه المالكي في نجاح العمل المصرفي الإسلامي (بحث في المفردات أو الأقوال المالية المالكية في المصارف الإسلامية)» والذي يتألف من 62 صفحة من القطع المتوسط، كتبه الدكتور محمد أحمين المراقب والمستشار الشرعي في بنك قطري، وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

ويتضمن هذا الإصدار –الذي طبع للمرة الثانية هذا العام بعد نفاد الطبعة الأولى التي نشرتها الجمعية المغربية للاقتصاد الإسلامي في مارس 2013– زيادات وتنقيحات جديدة، كما يتضمن تقديما من رئيس الجمعية المغربية للبحوث والدراسات في الاقتصاد الإسلامي الدكتور عبدالسلام بلاجي.

ويهدف الدكتور محمد أحمين من خلال بحثه هذا –الذي قسمه إلى مقدمة ومبحثين وخلاصة إضافة إلى الملاحق– إلى عرض آراء «انفردت بها المدرسة المالكية، منها ما هو معتمد المذهب ومنها أقوال في المذهب»، أسهمت في نجاح الصيرفة الإسلامية منذ بدء العمل المصرفي الإسلامي في القرن الرابع عشر الهجري، ووضع هذه الآراء والأصول «بغية الاستفادة منها في النوازل المالية وغير المالية المعاصرة» التي تعرض للعمل المصرفي المعاصر.

ففي المبحث الأول المعنون بـ «المفردات المالية المالكية في المصارف الإسلامية»، تحدث المؤلف عن عشر مفردات هي: إلزامية الوعد المالي، وخلط أموال المودعين، وبيع ما لم يقبض، والتوسع في إجازة الشركات أكثر من غيره، وإلزامية عقود الشركات، والتغريم بالمال، وعقد التوريد وبيعة أهل المدينة، ورهن الحساب الجاري، وتأجير العين لمن باعها، وأخذ الأجر على الفتوى من المستفتين.

أما المبحث الثاني فيتحدث عن «أصول المنهج الاجتهادي للمفردات المالية المالكية» من خلال أربعة أصول هي: رعاية المصالح، إجماع أهل المدينة، والأخذ بعموميات النصوص، والوصل بين الفقه والحديث.

ولم يكتف الدكتور أحمين في كتابه المنقح هذا بالكشف عن الآراء المالية المالكية التي أسهمت في النجاحات الكبيرة التي حققها العمل المصرفي الإسلامي، والتطرق للمنهج الاجتهادي وراء تلك الآراء والمفردات المالية، بل إنه يتضمن توجيهات ودعوات للجامعات والعلماء والباحثين «لمزيد من تحرير هذه الأصول وإبرازها للاستفادة منها في تقويم الكتابات الفقهية القديمة والمعاصرة، وفي الاجتهاد لقضايانا المعاصرة في جميع مجالات الحياة».

المصدر: العرب القطرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق