أخبار ومتابعات

دفاعا عن رسول الإسلام وأهل بيته.. مؤتمر “الهيئة العالمية لنصرة نبي الإسلام” يدعو لنصرة مسلمات الهند والإيغور والروهينغيا

دفاعا عن رسول الإسلام وأهل بيته.. مؤتمر “الهيئة العالمية لنصرة نبي الإسلام” يدعو لنصرة مسلمات الهند والإيغور والروهينغيا

 

عقدت لجنة المرأة في الهيئة العالمية لنصرة نبي الإسلام ﷺ- مؤتمرها الأول، الأحد 27 ذي القعدة 1443هـ الموافق 26 يونيو 2022م، مؤتمر “نصرة مسلمات الهند وتركستان الشرقية” في مدينة إسطنبول التركية، وسط مشاركة واسعة من علماء الأمة ونخبها، وناشطات حقوقيات فاعلة في الأوساط الإسلامية.

“اقرأ: بيان علماء المسلمين حول واجبات الأمة نحو نبي الرحمة لجميع الأنام ﷺ”

فيما قال الشيخ الدكتور محمد الصغير الأمين العام للهيئة وعضو مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إن “الهيئة كان لها دور فاعل في تحريك الإعلام والجماهير ضد الانتهاكات التي ترتكب بحق المسلمات في الهند وتركستان الشرقية، مؤكدا بأنها ليست تابعة لأي جهة، وكانت في مقدمة من دافع عن نبي الإسلام ﷺ”.

وبحث المؤتمرون كيفية التصدي للحملات المسعورة المتصاعدة ضد نبي الإسلام، وضد المسلمات في الهند وتركستان الشرقية، وقد استمع المؤتمرون لجانب من معاناة المسلمين والمسلمات، التي يتعرضون لها على امتداد الوجع الإسلامي، وتحديداً في الهند وتركستان الشرقية، والروهينغيا، ودرس المؤتمرون سبل التصدي لهذه الحملات بشكل علمي وعملي.

‏وقد أعرب المشاركون عن تقديرهم وشكرهم لتركيا حكومة وشعباً على استضافة المؤتمر، وشكروا المؤسسات الدينية وجمعياتها، التي دعمت وساندت المؤتمر.

وقد رحب المشاركون وأثنوا على الجهود المباركة في تأسيس لجنة المرأة لنصرة نبي الإسلام، والتي أثبتت جدارتها وفاعليتها خلال فترة قصيرة، وإذ يدعو المشاركون لتفعيل دور المرأة بشكل أقوى وأشد تأثيراً، ليدعون المرأة المسلمة على امتداد الأمة للمشاركة الفعالة في دعم مناشط الهيئة في نصرة نبي الإسلام.

‏وحيّا المؤتمر الهبة الشعبية العارمة في دعم مسلمي الهند وتركستان الشرقية، والتي أثبت المسلمون جميعاً على أنهم أمة الجسد الواحد، وشدد المؤتمر على ضرورة مواصلة مقاطعة المنتجات الفرنسية.

‏وشدد المؤتمر على ضرورة تنبه المرأة المسلمة للثغرات الي ينفذ منها أعداء الأمة، وأن الحل بتحصين الأسرة التي هي نواة المجتمع الحقيقي، مع التأكيد على الاهتمام بالنشء المسلم الذي هو خميرة المجتمعات لنهضتها والقيام بها، مع حث المرأة المسلمة على الاهتمام بوسائل التواصل الاجتماعي في التعريف بالإسلام والذب عن رسول الإسلام، والدفاع عن أهل بيته وأزواجه وأمته.

وعرضت خلال المؤتمر مقاطع مصورة عن ما وصفته الهيئة بـ”الانتهاكات المرتكبة ضد النساء في الهند وتركستان الشرقية“.

وألقى القائمون على الهيئة وممثلات عن النساء في الهند وتركستان الشرقية كلمات حول الانتهاكات ضد المسلمات، وتحدثوا عن سبل الدفاع عنهن.

اتحاد علماء المسلمين

وعقد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، السبت 19 ذو القعدة 1443هـ الموافق 18 يونيو الجاري، الاجتماع التشاوري لنصرة الحبيب المصطفى ﷺ ورفض المساس برموز الإسلام، وآلية اتخاذ التدابير اللازمة للتصدي للممارسات الممنهجة التي تستهدف المسلمين في الهند والتضييق عليهم.

وفي عام 2021، تأسست الهيئة العالمية لنصرة النبي ﷺ، في إسطنبول، وتهدف إلى العمل بتوجيه ومشورة علماء الأمة على التعريف بالنبي وسيرته بكافة اللغات الحية “أملا في سد الثغرة التي ينفذ منها بعض المغرضين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق