كتب وبحوث

دراسة احصائية حول سور القرآن الكريم

اسم البحث: دراسة احصائية حول سور القرآن الكريم.

اسم الكاتب: م. خيري السوفي.

عدد الصفحات: 25 صفحة.

 

نبذة عن البحث:

لما كان كتاب الله العليم مفجر العلوم ومنبعها ودائرة شمسها ومطلعها، فلما كان الأمر كذلك كان لزاماً على كل مسلم ومؤمن أن يسعى في تدبر آياته وفي البحث عن معانيه والعلوم التي فيه، فان القرآن ما ترك علماً الا ووصل اليه، ولهذا سارع علماء الاسلام على اختلاف مشاربهم الى دراسة هذا الكتاب المبارك، فتجد منهم من تطرق الى علم التجويد والقراءات، ومنهم من نبغ في فن البلاغة والبيان، ومنهم من صنف في علم الناسخ والمنسوخ وأسباب النزول، ومنهم من اهتم بالوجوه والنظائر في القرآن الكريم. وكذلك جاء من أمة محمد من صنف في شتى العلوم الأخرى كالطب وعلم الأجنة والرياضيات والفلك جاعلين من القرآن العظيم نورهم الذي يهتدون به ومشكاتهم التي يستضيئون بها.

وما علم الاحصاء الا كقطرةٍ من بحر العلوم التي وردت في كتاب ربنا العزيز، بيد أنه قد حظي عند كتاب الله بمكانة جليلة ومميزة عن شتى الفنون، ليس لقيمة الاحصاء في حد ذاته، بل لعدد الآيات التي ورد فيها مفهوم الاحصاء في أكثر من مرة، كما في الآيات التالية:

(وكل شيءٍ أحصيناه في امام مبين) [يس: 12].

(وأحصى كل شيءٍ عددا) [الجن: 28].

(وكل شيءٍ أحصيناه كتابا) [النبأ 29].

وقد تطرق الكاتب في هذا البحث الى عرض بعض التطبيقات العملية للاحصاء الوصفي والاستدلالي على آيات القرآن الكريم وكلماته وحروفه مستخدما في ذلك جملة من الجداول والمخططات البيانية.

وقد قسم بحثه الى ثلاثة أبواب، تناول في الباب الأول، ماهية علم الاحصاء وخصائصه وأهم المباحث فيه، ثم تناول في الباب الثاني، جانباً من التاريخ الاسلامي عرض فيه اهتمام سلفنا والمسلمين عموماً بالرياضيات والاحصاء وكيف استخدموا هذين العلمين ووظفوهما في تسهيل المعاملات على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والسياسي.

ثم تناول في الباب الثالث، بعض التطبيقات للاحصاء الوصفي والاستدلالي على سور القرآن ومجموع كلماته وأحرفه وآياته المباركة الشريفة ودراسة المكي منها والمدني، كما سعى الكاتب في تقسيم سور القرآن ودراسة الارتباط فيما بينها بما يسمى COORELATION AND DEPENDANCE .

ولقراءة البحث كاملاً يرجى الضغط على الرابط أدناه:

http://www.alukah.net/sharia/1002/93993/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق