أخبار ومتابعات

دار الإفتاء الليبية تستكر ما تتعرض له مدينة حلب من مجازر وانتهاكات

استنكرت دار الافتاء الليبية في بيان لها يوم الأربعاء ،ما تتعرض له مدينة حلب خاصة وسوريا عامة من مجازر طالت أطفال ونساء ومدنيين عزل وعمليات حصار، منع عن أهلها ضروريات الحياة ،محملةً من وصفتهم بعساكر الأسد في سوريا ودولتي إيران وروسيا مسؤولية ارتكابها. واستهجنت الدار في بيانها ما وصفته بالصمت الدولي المتواطئ مع العدوان الغاشم على ما يرتكب في حلب وسوريا من جرائم بشعة، بحسب البيان.

وحثت دار الإفتاء المسلمينَ كافّة ، إلى نصرةِ إخوانِهم في حلب وبلادِ الشامِ، بالكلمةِ والمالِ والإعلامِ. داعية حكام الدول العربية والإسلامية بتحمل المسؤولية مدّهم  بالمال والسلاح ، الذي يردُّ عنهم البغيَ والعدوانَ، ويرفعُ عنهم الظلمَ والطغيانَ، وعدم الاكتفاء بالبياناتِ والتنديداتِ.

كما دعت الدارُ الشعبَ السوريّ إلى الثّباتِ ووحدَةِ الصفّ، وجمْعِ الكلمةِ، والرجوعِ إلى اللهِ تعالَى، والالتجَاءِ إليهِ، وإخلاص النّيّة في قتالهم المعتدين.

وفيما يلي نص البيان:

ChnfHQrVIAAdP34ChnfHRUUkAAawj4

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق