كتاباتكتابات المنتدى

خطوط دقيقة (684) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

خطوط دقيقة (684)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بالمنتدى)

  • الوحيُ نزلَ لأجلِكَ أيها الإنسان، فاسمعْ وتعقَّل، وآمنْ ولا تكابر، وخذْ منه كلَّ حَسنٍ فإنه كافيك، ولا تلتفتْ إلى غيرهِ فإنه يضلُّكَ ويؤذيك.

  • الورعُ لأنه يورِثُ التقوى ويجنِّبكَ الحرام، فإنه يقرِّبُكَ إلى الله ويحثُّكَ على الاستقامة، ويأخذُكَ إلى الجنان، بمشيئةِ الرحمن.

  • الأرضُ عند المسلمِ تعني القوةَ والعزةَ والتمكين، ليأمنَ فيها وينطلقَ منها. وتعني فتحها ليحكمَ فيها الإسلام، وتعني عمارتها بما يرضي الله، والتشبثَ بها والدفاعَ عنها حتى الموت.

  • الهدوءُ يمنحُكَ بيئةً للتفكير، ومجالًا للكتابةِ بتأنٍّ وتمهل، وفرصةً لمحاورةِ النفس، وميدانًا للمقارنةِ والموازنةِ للانطلاقِ من جديد.

  • الوعيُ يأتي بعد القراءةِ وتلاقحِ عقولِ الرجال، والاستفادةِ من وجهاءِ الرأي وعلماءِ الدين، والاعتبارِ من خبرةِ الآخرين وتجاربهم.

  • همةٌ تعلو فوق النجوم، فتحيا وتضيء، وأخرى تنحدرُ تحت الرماد، فتنطفئُ وتموت.

  • إذا كان الأولادُ رياحين البيتِ وزهورُها، فإن الوالدين شجرُها ورِواؤها، وظلُّها ونسيمُها.

  • خمسٌ لا تعتبرها: كلامُ السفهاء، وحسدُ الحاسدين، وأمنياتُ الكسالى، وأضغاثُ الأحلام، وافتخارُ الزوجِ عند زوجته.

  • السفاهةُ تقابلُ الحكمةَ بوجهٍ بغيض، والعاقلُ إذا رآها انقبضتْ نفسهُ وابتعدَ منها، والسفيهُ يضحكُ لها، وكأنه يقول: هذه لي!

  • يقولون إن الوقتَ ثمين، ثم يمضون أعمارهم في السفاهاتِ والتفاهات، ولا يقربون المساجدَ إلا قليلًا، ويضحكون كثيرًا، ويلعبون كثيرًا!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق