كتاباتكتابات المنتدى

خطوط دقيقة (649) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

خطوط دقيقة (649)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بالمنتدى)

  • قاموسُ الحياةِ فيه موادُّ كثيرة، فخذْ منها ما ينفعك، لدنياكَ وآخرتك، ودعْ غيرها، فإنها تشغلُكَ في غيرِ ما منفعة.

  • ابدأ الإصلاحَ بنفسِكَ وبأهلِكَ وأولادك، فإذا لم تهتمَّ بهذا فإنه دليلُ فشلٍ في نهجك.

  • اطلاعُكَ على وسائلِ وأساليبِ الدعوةِ يعطيكَ خياراتٍ مفيدةٍ وناجحة؛ لاختيارِ المناسبِ منها في المجتمعِ الذي تدعو فيه، ونوعيةِ المدعويِّن وخصائصَهم.

  • إذا هيمنتْ عليك فكرة، ولم تتركك، فإنها تدخلُ في تكوينِكَ الفكريِّ والثقافيِّ شيئًا فشيئًا، وعليك أن تتنبَّهَ إلى أنها سليمة، غيرُ منحرفةٍ ولا دخيلة.

  • ليس كلُّ بطلٍ يتحمَّلُ الألم، ومن صبرَ وتحمَّلَ أكثر، كان نصيبهُ من الفوزِ أكثر.

  • من مشى على استقامةٍ وصل، ومن لفَّ ودارَ داخَ وتأخر، ومن مشى في الظلامِ وقع.

  • كنْ على طبيعتك، لا تتكلَّف، ولا تتصنَّع؛ لتَسعَدَ أكثر، وإنك ترتاحُ في الحديقةِ والنزهةِ لأنك في بيئةٍ طبيعيةٍ غيرِ متصنِّعة.

  • ينشرحُ الصدرُ عندما تبقى النفسُ على الفطرة، وتلتجئُ بضعفها إلى الله، تشكره، وتَذكره، فيمتلئُ القلبُ نورًا، ويشرقُ على النفس، ويغمرها بأنواره!

  • الشكوى في هذه الحياةِ من أشياءَ كثيرة، ولكنَّ المؤمنَ يلتفتُ إلى نفسه، ويفكرُ بما بعد الحياةِ الدنيا، فيرى ذنوبَهُ ماثلةً أمامَ عينيه، فيتوبُ منها، ويطلبُ من الله العفوَ والمغفرة.

  • الموتُ مخيف، ولكنكم ذائقوه، إلا أنه لحظات، ويبقى الخوفُ الحقيقيُّ مما بعده، فماذا أعددتم للحساب، وماذا تنتظرون، وبمَ تجيبون؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق