كتاباتكتابات المنتدى

خطوط دقيقة (635) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

خطوط دقيقة (635)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بالمنتدى)

  • إذا نطقتَ فبالحقّ، وإذا دعوتَ فإلى الإسلام، وإذا سموتَ فبالعلم، وإذا قضيتَ فبالعدل، وإذا عاشرتَ فبالأخلاق، وإذا كسبتَ فبالحلال، وإذا جادلتَ فبالتي هي أحسن.
  • نعم، القولُ ليس كالفعل، ولكنَّ قولَ الحقِّ في وجهِ حاكمٍ ظالمٍ كالجهادِ بالبدن، فإن صاحبَهُ يعرِّضُ نفسَهُ وأهلَهُ للقتلِ في سبيلِ الله.
  • إذا صلحَ قلبُكَ سلمتْ جوارحك، وطاوعتْكَ أعضاؤكَ في طاعةِ الله، وإذا فسدَ ثقلتْ عليك الطاعة، وغفلتَ حتى عن ذكرِ الله بلسانك!
  • يا بني، كنْ باكيًا في هذه الدنيا أكثرَ منكَ ضاحكًا، حتى تضحكَ في الآخرةِ كثيرًا.
  • إذا أحببتَ أن تزرعَ كلما مشيت، وعند كلِّ خطوة، فسبِّحْ وكبِّر، وهلِّلْ واحمد.
  • السدادُ في القولِ من الحكمةِ والصوابِ في الرأي، وهو نعمةٌ من الله، لا يؤتاهُ كلُّ أحد. وكلما اتقَى المرءُ ربَّهُ زادتْ نسبةُ صوابهِ أكثر.
  • فرحُ العاقلِ بالعلم، والحكمة، وعملِ الخير، وحُسنِ السمعة. وفرحُ الجاهلِ باللهو، والشراب، والمالِ كيفما أتى.
  • الشبابُ اندفاعٌ وقوة، وإذا لم يُضبَطْ بحكمةِ الشيوخِ تفرقتْ قُواه، وانقلبَ اندفاعهُ إلى فوضى.
  • يا ابنَ أخي، إذا كان والدُكَ صالحًا فاسلكْ طريقه، واتبعْ أثره، وإذا لم يكنْ ذا دينٍ وخُلقٍ فكنْ أفضلَ منه، ولا تسلكْ مسلكه.
  • من نمَّ بين أسرتين فاختلفتا وتهاجرتا حتى تقاتلتا، فقد باءَ بإثمهما. ومن أصلحَ بينهما بالحقِّ فقد كسبَ أجرًا، وأيَّ أجر!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق