كتاباتكتابات المنتدى

خطوط دقيقة (633) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

خطوط دقيقة (633)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بالمنتدى)

  • السعيدُ من كان مع الله، ولم يتَّبعْ هواه، ولم يخنْ أخاه، ولم يكدِّرِ المياه.
  • إذا رضيتَ بالقليل، تفرغتَ لأمورٍ تهمكَ وتهمُّ مجتمعك، وإذا لم ترضَ بالقليل، طلبتَ الكثيرَ ولم ترضَ به ولا بأكثرَ منه. فالقناعةُ نعمةٌ لا يؤتاها كلُّ شخص.
  • أحوالنا تثيرُ اهتمامنا، ولكن لا نستطيع تغييرها أو دفعَ الضارِّ منها، فهي أكبرُ من طاقتنا، فنحفرُ فيها ما قدرنا عليه، حتى إذا كثرتِ الحُفرُ واجتمعت، أثَّرتْ ونَفعت.
  • لا تظهرْ ضعفكَ أمامَ عدوكَ ولو لم تكنْ هناك حرب، فإن ضعفكَ يثيرُ نزوةَ الظلمِ فيه، ويشهِّيهِ للفتكِ بأرضِكَ ومالك.
  • إذا صادفتكَ المتاعبُ فأرها صبرَ المؤمن، وعزيمته، وعدمَ قنوطه، وانتظارَهُ الفرج، وثقتَهُ برحمةِ ربِّه.
  • إذا كبرَ الصغيرُ فلا يكونُ تحت الطلبِ كما كان صغيرًا، فانظرْ ماذا تطلب، ومتى، وبأيةِ لهجة؟
  • الطعامُ يفنى، والتربيةُ تبقى، فاهتمَّ بتربيةِ أولادكَ أكثرَ من طعامهم.
  • يا بني، عليكَ بالاجتهادِ في طلبِ الحقِّ ومعرفةِ الصوابِ قبلَ أن تتوكلَ على الله، حتى تكونَ مسدًّدًا، موفَّقًا، مطمئنًّا، فإن التوكلَ لا يكونُ في حرامٍ وبطلان.
  • الحياةُ تمضي، إن قدَّمتَ حسنًا أو سيئًا. إنها صحيفتُكَ التي تملؤها بما تشاء، ولسوف تتفاجأُ بكثيرٍ من أقوالِكَ وأفعالِكَ فيها عند الحساب، وتتعجبُ كيف حُفظت!
  • الكتابُ لا يجذبُ طالبَ مالٍ أو لهو، إنما يجذبُ طالبَ علمٍ جادًّا في طلبه، ومحبَّ ثقافةٍ يريدُ أن يعرفَ ما حوله، وقاصدَ وعي حتى لا يُخدع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق