كتاباتكتابات المنتدى

خطوط دقيقة (629) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

خطوط دقيقة (629)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بالمنتدى)

  • أبوابٌ قد تدخلُ منها إلى الجنة، إذا آمنت، وأخلصت، وتوكلت، وأصلحت.

  • عندما يحقِّرُ الأبُ ولدَهُ النجيب، فإنما يجرُّ هذا الوصفَ إلى نفسه.

  • أحيانًا، عندما يتحدَّثُ الغنيُّ والفقيرُ عن السعادة، فإن أحدَهما يقصدُ الآخر، ولا يدَّعي كلاهما السعادةَ لنفسه!

  • الدنيا رحبةٌ لمن كان صدرهُ رحبًا لكلِّ إخوانه، لا يضيقُ بهم، ولا يحقدهم، ولا يحقرهم، ومن لم يكنْ كذلك لم يعطِ الأخوَّةَ حقَّها.

  • افتحِ النافذة، فإذا لم تفتحها لم تسمعْ سوى صوتك، كما لم يسمعْ صوتكَ مَن هم خلفك.

  • الزمْ يمينكَ وانتبه، فلا يعني لزومُكَ اليمينَ سلامتكَ من الآفاتِ خارجَ الطريق، والذين من حولِكَ ليسوا كلهم يقظين، ولا على درجةٍ واحدةٍ من الوعي.

  • أيها المظلومُ لا تيأس، فإن القويَّ يمرض، وإن الظالمَ يموت، والربُّ لا يَنسى، إنما هي العزيمة، والصبر، والوقت.

  • إذا كانت صفحتهُ بيضاء، فلا تتبعْ ممشاه، لتعرفَ إلى أين يذهب. أحسنِ الظن، وتعاونْ معه على البرّ، فإن المجالَ رحب.

  • من كان مشهورًا في مجالسِ السوءِ فإنه من أهلها، ومن كان محبًّا لهم كان معهم وإن لم يلازمهم.

  • الأفعالُ الشائنةُ تُنسَبُ إلى السيئين إذا لم يُعرفْ أصحابُها، لأنها تُقرنُ بهم، ويُعرفون بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق