كتاباتكتابات المنتدى

خطوط دقيقة (618) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

خطوط دقيقة (618)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بالمنتدى)

  • اعلمْ أخي المسلم، أن التدينَ الظاهرَ لا يكفي، المهمُّ هو الاستقامة. الله مطَّلعٌ عليك، وعلى نيّاتك، وتعاملك، وما تحوِّشهُ من مالٍ ومتاع.

  • إذا تبيَّنَ لكَ الحقُّ فاتَّبعه، ولا تقفْ منه موقفَ المتفرج، وإذا لم تكنْ من أهلِ النظرِ والتبيين، فاسألْ من تثقُ به من أهلِ العلمِ الأتقياء، وإياكَ وعلماءَ السلطان.

  • وقائعُ الحياةِ تثبتُ أن الصدقَ ينجي، وأن أهلَ الكذبِ والخداعِ يقعون في مضايقَ ومآس، فإن التمويهَ والتزويرَ وقلبَ الحقائقِ يظهرُ بعد تمحيص.

  • شكوى الكبيرِ بكاءُ الصغير، وكما يُهرَعُ إلى الصغيرِ إذا بكى، فكذلك يُسرَعُ إلى الكبيرِ إذا شكا، فإنه يضعف، ويعجزُ عن تحقيقِ طلباتٍ كثيرةٍ له.

  • الحياةُ نعمةٌ لمن هداهُ الله، فكان على استقامة، واستغلَّ وقتَهُ في طاعةِ الله وتقواه. وهي نقمةٌ لمن أبى الطاعة، وانساقَ نحو الهوى، والسقوطِ في الأوحال.

  • ليكنْ كلامُكَ قصدًا عند العامَّة، لا طويلًا يملُّونه، ولا قصيرًا أو مجملًا يُغلَقُ عليهم. وعند الخاصةِ من أهلِ العلمِ يكونُ موجزًا، وفي التعليمِ يوضَّحُ ويكرر.

  • الإتقانُ مع السرعةِ أيها النشطاء، لا تغرَّنكم كثرةُ الإنتاجِ بدونِ جودة. وخذوا في الاعتبارِ صحةَ عقولكم وأجسادكم، فإنَّ الذهنَ يكلُّ كما يكلُّ الجسدُ من الجهد.

  • إذا زادَ وزنُكَ فكأنكَ حمّالُ متاع، تتعبُ وتكسل، وإذا اعتدلَ وزنُكَ صححتَ ونشطت.

  • من لم تكنْ قوَّتهُ من ذاته، خسرها إذا اشتدَّ الأمرُ بين ليلةٍ وضحاها.

  • اللادينيون يشجعون على الإلحاد، والهروبِ من الدين، ومعصيةِ الله ورسوله، وعملِ الفواحش، ونشرِ الإباحية، والشذوذ، هم الأعداءُ فاحذروهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق