كتاباتكتابات المنتدى

خطوط دقيقة (614) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

خطوط دقيقة (614)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بالمنتدى)

  • هنيئًا لمن صامَ وقام، وصلَّى لله وركع، وذكرَهُ وأخبتَ له، وقرأَ كتابَهُ وتدبَّره، ودعاهُ وشكرَ له.

  • اللهمَّ اجعلْ أعيادنا نصرًا على أعدائنا، ورفعًا للظلمِ عنا، وإحقاقًا لحقِّنا، وعودةً إلى أوطاننا، وأمنًا لحياتنا، وراحةً لعيوننا، واطمئنانًا لقلوبنا.

  • اللهمَّ عيدًا تجبرُ به كسرَ قلوبنا، وتشرحُ به صدورنا، وتنصرنا فيه على أعدائنا، وتحررُ فيه أوطاننا، وتخلِّصنا به من الحكّامِ الظالمين وأعوانهم المفسدين.

  • العيدُ بهجةٌ للقلوب، ولا عيدَ بدونِ أطفال، فلا بهجةَ بدونهم، وبدونِ زغاريدهم وضحكاتهم. اللهمَّ سلِّمْ أطفالنا واحفظهم، وفرِّحنا بهم.

  • العيدُ لاثنين، واحدٌ للقلب، وآخرُ للجسد. وفرحُ الجسدِ من فرحِ القلب. فاللهمَّ سلِّمْ أجسادنا من الآفات، وفرِّحْ قلوبنا بقبولِ صيامنا وقيامنا، وبسلامةِ أهلنا وأحبابنا.

  • من أرادَ خشوعًا في الصلاةِ فليجعلها شغله، ولا يسرع فيها ليرجعَ إلى شغله.

  • الفرارُ من الفتنِ شجاعة، والخوضُ فيها عاقبتها وخيمة، فاطلبْ جانبَ الأمان، وارتجلْ عن ظهرِ الفتنِ لتنجو.

  • اعلمْ يا بني، أن أباكَ ينتظرُ منكَ خيرًا إذا كبرت، فإذا أدرتَ إليه ظهركَ فقد عققت، وغدرتَ بأقربِ الناسِ إليك، وأكثرهم حبًّا وشفقةً عليك.

  • يا بني، خذْ كتابكَ بيمينك، واشدُدْ عليه بأصابعِكَ ولا تُفلته، فإنه عقلٌ سيدخلُ رأسك.

  • يا ابن أخي، لا تدَعْ عادةً سيئةً تتحكمْ فيك، حتى لا تبقى عبدًا لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق