كتاباتكتابات المنتدى

خطوط دقيقة (521) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

خطوط دقيقة (521)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بمنتدى العلماء)

  • المسلمُ الملتزمُ بدينهِ أمميٌّ منفتحٌ على الآخرين، وليس قوميًّا عنصريًّا أو متعصبًا لقبيلة، ويندمجُ مع إخوانهِ من القومياتِ الأخرى وكأنهُ واحدٌ منهم؛ لأنهم مسلمون لا لأنهم قوميون.

  • أكارمُ الناسِ وأكثرهم محبَّةً أقربُهم إلى العامَّة، وأكثرهم شعورًا بحاجةِ المظلومين.

  • أنت تقدِّمُ الخيرَ للناسِ على قدرِ إيمانِكَ وهمَّتِكَ وشعورِكَ بالمسؤوليةِ تجاهَ الآخرين.

  • تربيتُكَ الإيمانيةُ تحفزُكَ للعملِ بإخلاص، ومساعدةِ المحتاجين، وتقديمِ النصحِ للآخرين.

  • مما يتميَّزُ به المصلحون قوةُ إرادتهم، وإصرارُهم على الإصلاح، ولو نالوا منه الأذى، مع أن الأمرَ قد لا يتعلقُ بهم، ولكنهم يريدون إصلاحَ أحوالِ الآخرين لشعورهم بالمسؤولية.

  • تأكدْ ثم قل، ولا تكنْ عونًا في نشرِ الشكِّ أو الباطل. الحقُّ نورٌ والباطلُ ظلام، فإذا نشرتَ الحقَّ فقد نوَّرت، وإذا نشرتَ الشكَّ والظنَّ والباطلَ فقد أظلمت.

  • موتُ الأصلِ لا يعني موتَ الفرع، وصلاحُ الأصلِ لا يعني صلاحَ الفرع. والعكسُ صحيح. كلٌّ مستقلٌّ بذاته، ومسؤولٌ عن فعله.

  • من العُجبِ أن تصرَّ على حُسنِ صنيعِكَ ولو قالَ أهلُ الخبرةِ إنه لا تَصلح! ومن الكِبْرِ ألّا ترجعَ عن خطئكَ ولو قالَ أهلُ العلمِ إنه خطأ!

  • إذا تأخرتَ عن أداءِ واجبٍ فقد أسأتَ إلى نفسِكَ وإلى آخرين، إن كانت لهم صلةٌ بالأمر. مع ما كتبَ الله عليكَ من إثم، وما يترتبُ عليه من عقاب.

  • اللهمَّ إيمانًا عظيمًا يملأُ قلبي، وينيرُ دربي، ويعينني في الحياة، ويسددني عند مخالطةِ الناسِ وأداءِ العمل، فإنه لا هدايةَ إلا منك، ولا توفيقَ إلا بك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق