كتاباتكتابات المنتدى

خطوط دقيقة (449) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

خطوط دقيقة (449)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بمنتدى العلماء)

  • إذا أظلمتِ الدنيا فلا تَظلمْ نفسكَ أنت، بل أحيها بذكرِ الله وما نزلَ من الحق، فإن القلوبَ المؤمنةَ تحيا بذكرهِ سبحانه، وتطمئن، وتتفاءل.

  • لا يستوي عقلُكَ حتى تعرفَ واجباتِكَ وتؤدِّيَها على وجهها، أما حقوقُكَ فأنت حرٌّ فيها، ولكن ما كان منها عونًا على أداءِ واجباتِكَ فالزمها.

  • اتركْ خمسةً لخمسة: لا تُسئ حتى لا تَندم، ولا تَعقَّ حتى لا تُعَقّ، ولا تَكذبْ حتى لا تُكذَّب، ولا تَسبَّ حتى لا تُسَبّ، ولا تتمارضْ حتى لا تمرض.

  • العصفورُ لا يخشى أن يقعَ وهو في السماء، إلا إذا اعتُديَ عليه من الأرض!

  • الكتابُ لا يراك، ولكنك تراه، فإذا فتحتَهُ أراكَ ما لم ترَ.

  • الكتابُ أداةٌ للثقافةِ والوعي، فإذا كان ضلالًا وفُحشًا فإن الجهلَ خيرٌ منه.

  • العلمُ زينتُكَ أيها العاقل، وإن لم تكنْ جميلًا، ولكنه جمالٌ في الباطن، يحتاجُ إليه كلُّ أحد.

  • اعلمْ يا بني، أن الكتابَ يربطُكَ بالعلم، فلن تدعَ العلمَ ما دمتَ ملازمًا له مقتنيًا، مهتمًّا به ومؤثِرًا، متصفحًا له ومطالعًا، موثِّقًا منه ومراجعًا، مذاكرًا منه وحافظًا.

  • يا بني، لا تكتمْ حقًّا عرفته، فقد صارَ أمانةً عندك، وخاصةً ما يهمُّ أمرَ المسلمين منه، واعلمْ أنك إذا بلَّغتَ فقد دعوتَ وجاهدت، ودلَّ على اهتمامِكَ بشؤونِ أمتك.

  • أيها الولد، كنْ صادقَ الوعدِ حتى يَصدُقَكَ الناس، فإذا رأوكَ أخلفتَ وغدرتَ، لم يَصدُقوكَ ولم يأمَنوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق