كتاباتكتابات المنتدى

خطوط دقيقة (406) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

خطوط دقيقة (406)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بمنتدى العلماء)

  • ذكرُ الله حصنُ المؤمن، وجنَّته، فبه اطمئنانُ قلبه، وسلامةُ لسانه، وصلتهُ بربِّه، وحسنُ توكلهِ عليه، وزادهُ إلى الآخرة، وثوابٌ له في صحيفته.

  • ستةٌ لا تتغير: سننُ الله في الطبيعةِ والمجتمع، مواعيدُ الصادقين الأوفياء، قلبُ الأمّ، المعادلاتُ الرياضيةُ الصحيحة، التجاربُ العلميةُ المتقنة، معطياتُ التقنياتِ المحكمة.

  • لا تكتملُ سعادةُ الأمِّ إلا أن تكونَ بين أولادها، ولا تكتملُ سعادةُ الأبِ إلا أن يكونَ مع أمِّهم!

  • يا بني، إذا لاحظتَ على صديقِكَ طولَ لسان، وبعثرةَ كلام، ونَبْوَةً في الأدب، وعدمَ حياء، وسوءَ عشرة، وخفَّةً وطيشًا، فدَعْهُ ولا تَقرَبْهُ، فإنها دلالاتُ سفاهةٍ لا أدب، ولم يَحظَ بتربيةٍ نافعة.

  • يا بني، إذا عصفتْ بكَ رياحُ الغربةِ فحافظْ على آدابِكَ التي تربَّيتَ عليها في أسرتِكَ وعند مشايخك، فإنها عُدَّتُكَ في حياتِكَ الوظيفيةِ وعلاقاتِكَ الاجتماعية، وحصنُكَ الذي تحتمي فيه.

  • يا ابنَ أخي، لا تكثرْ من الولوجِ والخروجِ عند صديقك، ولو كان ما بينكما سالكًا آمنًا، فالأمرُ لا يتعلقُ به وحده، إنه ما زالَ في بيتِ أبيهِ وتحتَ ظلِّه، والبيتُ له حرمات، ومواعيدُ وزيارات.

  • اكتشفْ ذاتكَ من اهتماماتِك وهواياتك، وفيما تُمضي به وقتك، ثم انظرْ ما الذي تنفعُ به نفسكَ والآخرين؟ فإذا لم تكنْ فائدة، فهذِّبْ أو أقلِع.

  • ليس كلُّ اختراعٍ جيدًا، وإن كان إبداعًا، فإنه يُنظَرُ فيمَ يستعمل؟ ويوازَنُ بين نفعهِ وضرره. وهكذا التعاملُ مع أشياءَ كثيرة، وأصدقاء…

  • لا تمدَّ يدكَ إلى مائدةٍ لا تأكلُ منها، فإنه إذا كان براءةً منك، فإنه قد يكونُ ظنًّا سيئًا من آخرين. ولا تجلسْ على مائدةٍ يُدارُ فيها الخمر، فإن القربَ من الحرامِ يوشكُ أن يوقعَ فيه.

  • اللهم رحمةً من عندِكَ فقد غُلِبنا، وقوةً من لدنكَ فقد ضَعفنا، وأمانًا من عندِكَ فقد ذُعِرنا، وحفظًا من عندِكَ فقد أُوذينا، وعفوًا من عندِكَ فقد أذنبنا، وجنةً ننتظرها فقد اشتَقنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق