متابعات

خطبة الجمعة في تركيا: لنصلح أعمارنا بالقرآن الكريم

خطبة الجمعة في تركيا: لنصلح أعمارنا بالقرآن الكريم

ركزت خطبة الجمعة في تركيا اليوم، على أهمية تلقين أبناءنا ومنذ نشأتهم معاني ومفاهيم القرآن الكريم، وتعليمهم أسس الإيمان والعبادة وحياة الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم النموذجية، مشيرة إلى ضرورة أن نصلح أعمارنا بالقرآن الكريم الذي يضفي الإنشراح لقلوبنا والبركة لأعمالنا.

وجاء في الخطبة أن تربية أبناءنا وتنشئتهم ليكونوا أناسا صالحين ومسلمين طيبين، وتغذيتهم بالحلال وتعليمهم الحقيقة هي مسؤوليتنا الأساسية.

وأضافت أن حقن قلوب أبناءنا الصغيرة بحب الله عز وجل وحب نبيه محمد (ص)، والإرتقاء بأذهانهم الطرية بالعلم المفيد والأخلاق الحميدة هي وظيفتنا الأولية.

وأشارت إلى أن الشؤون الدينية التركية سوف تستضيف هذا العام دورات القرآن الكريم الصيفية في المنازل، واعتبارا من يوم الإثنين القادم سوف تبدأ الدورات عبر تلفزيون (ديانات)، داعية كل من يرغب بتسجيل أبنائه التسجيل في موقع رئاسة الشؤون الدينية على الإنترنت، كما يمكنهم تأمين الكتب من دور الإفتاء الخاصة في الولايات.

وأكدت أن أبناءنا ومن خلال دورات القرآن الكريم الصيفية سوف يتعرفوا بصورة أحسن على الله سبحانه وتعالى، وسوف يقومون بتلاوة القرآن الكريم، وسوف يلتقون بعالم معانيه ومفاهيمه، ما سيتعلمون أسس الإيمان والعبادة وحياة الرسول صلى الله عليه وسلم النموذجية، كما أنهم سوف يدركون أهمية أن يكونوا عبادا مفيدين لوطننا ولشعبنا وللإنسانية بأسرها.

وختمت الخطبة بالإشارة إلى أهمية أن نصلح أعمارنا بالقرآن الكريم الذي من شأنه أن يضيف الإنشراح لقلوبنا والبركة لأعمالنا، ولنتأهب من أجل نقش الإيمان والإسلام والأخلاق الفاضلة في أدمغة أبنائنا الطرية وفطرتهم النقية، ولا يجب أن نقوم بحرمانهم من نور القرآن الكريم ومن الاهتداء بالمعلومة الدينية الصحيحة.

(المصدر: وكالة أنباء تركيا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق