متابعات

خطبة الجمعة في تركيا.. دعوة لمحاربة المعتقدات الباطلة والخرافات

خطبة الجمعة في تركيا.. دعوة لمحاربة المعتقدات الباطلة والخرافات

دعت خطبة الجمعة، اليوم، في مساجد تركيا، المسلمين إلى وجوب عبادة الله وحده، والاعتماد واللجوء إليه وحده، لأنه هو السند والعون، فالدين الإسلامي لا يقبل المعتقدات الباطلة والخرافات.

واعتبرت الخطبة استغلال مشاعر النّاس وجهلهم وعجزهم واضطرارهم، إثما عظيما، لما نتج عنه من شرك أدى بالإنسان إلى طلب يد العون والمدد من إنسان مثله ومن الشجر والحجر والمشعوذين.

وحذرت من ظاهرة الادعاء بالقدرة على التنبؤ بالمستقبل والغيب والقسمة وجلب الحظ، وغيرها من الأفعال الشائعة المخالفة لجوهر الدين الإسلامي، لأن الغيب مقتصر على علم الله وحده، فوحده القادر على كلّ شيء، وهو وحده فقط من يحمي عباده.

وأضافت أن بعض الأفعال التي يقوم بها الإنسان كربط الآمال بالفال وانتظار المدد من السحرة والكهنة، والادعاء بالوصول إلى استنتاجات تتعلق بقدر النّاس وقسمتهم، وغيرها من الطقوس، هي مواقف بعيدة كل البعد عن عقيدة وإيمان المسلم.

ودعت المسلمين إلى التفكر قليلا، والحذر من الذين يدعون الغيب وحل مشاكل الآخرين، فلو كان هؤلاء السحرة والمشعوذين قادرين على حل مشاكل غيرهم لماذا لم يحلوا مشاكلهم الشخصية، ولماذا لا يستطيعون شفاء أنفسهم مادام أنهم يدعون قدتهم على شفاء الآخرين.

وشددت الخطبة على ضرورة اجتناب كل هذه الأفعال التي لها علاقة بالسحر والشعوذة، والتمائم، وقراءة الفنجان، وغيرها التي من شأنها ان تفسد فطرة الإنسان النقية السوية التي خلقه الله عليها لتكون صالحة للإيمان ومهيئة لفعل الخير.

ودعت في الختام إلى العمل على تقوية الإيمان، من خلال المعلومات الدينية الصحيحة والقويمة، والعمل بعرق الجبين من أجل حياة ملؤها الطمأنينة ومن الكسب الحلال، وزيارة الطبيب عند المرض لا المشعوذ، والأخذ بالأسباب والتوكل على الله وحده في كل حياتنا.

(المصدر: وكالة أنباء تركيا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق