أخبار ومتابعات

حرمان الروهينغا المسلمة من حق التصويت في بورما واستمرار القمع ضدهم

 

حرمان الروهينغا المسلمة من حق التصويت في بورما واستمرار القمع ضدهم

قرر رئيس وزراء بورما “ثين سين” سحب حق مسلمي الروهينغا في التصويت المؤقت، مما سيحول دون مشاركتهم في الاستفتاء القادم، وذلك في أعقاب احتجاجات ضد منحهم هذا الحق.

وجاء القرار بعد ساعات فقط من المظاهرات الاحتجاجية التي انطلقت في مدينة يانغون، حيث خرج مئات البوذيين في مظاهرات احتجاجية رفضا لتمرير قانون يسمح للسكان المؤقتين “الذين يحملون أوراق إقامة بيضاء” بالتصويت في الانتخابات.

وتمثل خطوة إلغاء حقوق التصويت مفاجأة غير متوقعة، خاصة أن رئيس الوزراء سين هو من أقنع البرلمان في الأساس بمنحهم هذا الحق.

ويعيش أكثر من مليون من الروهينغا في بورما “المعروفة أيضا باسم ميانمار”، لكن الحكومة لا تعتبرهم مواطنين يتمتعون بكامل الحقوق.

ونقلاً عن وكالة “اينا” فقد تم رصد 23 حالة انتهاك لحقوق الإنسان ضد مسلمي الروهينغا في ميانمار خلال الشهر الأول من العام الجاري 2015، توزعت بين قتل وتعذيب واعتقال، ما يؤكد استمرار سياسة الحكومة القمعية في ولاية أراكان ضد الأقلية المسلمة بهدف تهجيرها من البلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق