متابعات

جمعية تركية تطوّر تطبيقًا إلكترونيًا لمحاربة “الإسلاموفوبيا”

طوّرت جمعية “الحكمة الاجتماعية” في تركيا، تطبيقاً على الهواتف النقالة أطلقت عليه اسم “محاربة الإسلاموفوبيا”، يتيح للمستخدمين إمكانية تصوير المشاهد والعبارات التي يصادفونها في الكتب والألعاب الإلكترونية، وإرسالها إلى الجمعية.

وقال مسعود دوندار رئيس الجمعية، إنّ ظاهرة الإسلاموفوبيا بدأت تستهدف خلال السنوات الأخيرة، الأطفال والشباب، عبر الألعاب الالكترونية وبرامج الأطفال والكتب التي يقرأونها.

وأضاف دوندار أنّ طاقماً مكوناً من 11 شخصاً من أعضاء جمعيته، قام بتطوير تطبيقاً على الهواتف المحمولة، لحماية الأطفال والشباب من هذه الظاهرة، وأنّ الطاقم حصل على دعم من وزارة الشباب والرياضة.

وتابع قائلاً: “نستهدف في المرحلة الأولى من المشروع، كشف المشاهد والعبارات التي تشجع على ظاهرة الإسلاموفوبيا في الكتب والألعاب الالكترونية، والمرحلة الثانية تكمن في إرسال هذه المشاهد والعبارات إلى المختصين والأكاديميين الذين سيقومون لاحقاً بشرح أضرار انتشار هذه الظاهرة للشباب”.

وأكّد دوندار أنّ الكادر المختص في إعداد التطبيق، أنهى مرحلة تجهير البرمجيات اللازمة، وأنّ التطبيق دخل مرحلة التجريب، وسيتم تحميله على الهواتف النقالة خلال مدة أقصاها شهرين.

(المصدر: موقع المسلم)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق