كتاباتكتابات المنتدى

تونس الإسلام الجريح(١)

تونس الإسلام الجريح(١)

 

بقلم الشيخ علي القاضي (خاص بالمنتدى)

 

•خرجت فرنسا من تونس واستخلفت بورقيبة ١٩٥٦ وهي في ثقة تامة أنها تركت من يمثل ثقافتها وقيمها بل في ثقة أنها خرجت خروجا شكليا فحتى اللغة الفرنسية هي لغة الدولة والشعب !!

•وأعلن بورقيبة الحرب على الاسلام في كل المجالات ولا يسع بسط ذلك في هذا المقال فقد ألفت في ذلك كتاب منها الكتاب القيم”تونس الإسلام الجريح” للاستاذ محمد الزمزمي جزاه الله خيرا لخص فيه مأساة الإسلام في تونس.
ويكفي أن نعلم أن بورقيبة وصل إلى درجة أنه ألغى الصيام لأنه يعطل الإنتاج !! حسب زعمه وشرب في القناة الرسمية في نهار رمضان !!وتصدي له الإمام الطاهر بن عاشور حتى تراجع مرغما عن ذلك.

•ولكنه استمر بمشروعه التغريبي الفرنسي لمسخ تونس عقيدة وثقافة وهوية وأخلاقا عبر علمانية مكثفة مستبدة مفروضة بالحديد والنار ونجح هو ووريثه بن علي في جعل العلمانية مسلَّمة عند غالبية الشعب التونسي إلى درجة أن تأثر بجوها العام حتى الحركة الإسلامية في تونس!!في بعض قراراتهم وأطروحاتهم!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق