كتاباتكتابات المنتدى

توفي القرضاوي

توفي القرضاوي

بقلم د. سعد الكبيسي (خاص بالمنتدى)

_ توفي الشيخ القرضاوي …
_ توفي من حاز الإمامة في الدين علما وعملا وفكرا وسلوكا …
_ توفي أستاذ الوسطية ونموذج الاعتدال وداعية التوازن …
_ توفي من تربت على كتبه وأفكاره ومقولاته أجيال وأجيال …
_ توفي من ترك إرثا من الفكر والفقه والمواقف ستبقى مرجعا دائما لكل الناس …
_ توفي من أيقن أن هذا الدين خالد وأن للفقه رجالا يجتهدون فيه ويجددون ويبدعون …
_ توفي من بقيت سيرته العطرة علما وخلقا صامدة حتى الممات …
_ توفي من جسد نموذج العالم العامل في زمن الشبهات والفتن والتحديات …
_ توفي من رزقه الله عمرا فوق التسعين ليقضيه في طاعة الله وفي تعلم العلم وتعليمه وتدوينه فما كلّ ولا مل …
_ توفي من أصاب كثيرا ولم يكن معصوما من الخطأ ولم يتردد في الإعتذار والرجوع العلني عنه إن استبان له …
_ توفي من جمع بين التراث والمعاصرة وبين الثبات والمرونة وبين الانضباط في الفتوى والجرأة فيها …
_ توفي من عاش زمانه فكرا وعلما وفقها ولم يعش بين مقولات الماضي فقط …
_ توفي من أوضح فقه الزكاة ومن جدد فقه الجهاد وأذاع فقه السياسة ورشد الدعوة وأصّل الفكر الإسلامي عقودا …
_ توفي من بقي صوته يصدح في نصرة قضايا الأمة ليلا ونهار …
_ توفي من ترك إرثا عظيما من العلوم والطلبة والرجال والمواقف …
_ توفي من كان للموسوعية عنوانا فأعاد من خلالها سيرة الأولين …
_ توفي الشيخ الكبير في عمره وسيرته وعلمه وعمله وفكره وفقهه ودعوته …
_ توفي من كتب الله له القبول وانتفعت به الجموع وسيبقى ذكره في الخالدين …

إنا لله وإنا إليه راجعون ورحم الله الشيخ رحمة واسعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق