تقارير وإضاءات

تقرير الأسبوع الأول والثاني من شهر أيلول سبتمبر (9) 2022م لانتهاكات وجرائم الاحتلال الصهيوني في القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك

تقرير الأسبوع الأول والثاني من شهر أيلول سبتمبر (9) 2022م لانتهاكات وجرائم الاحتلال الصهيوني في القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك

      ننقل لكم واقع مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك، واعتداءات الاحتلال الصهيوني عليه، وذلك على النحو التالي:

الاقتحامات والاعتداءات على المسجد الأقصى المُبارك:

      تستمر اقتحامات المسجد الأقصى المُبارك بشكلٍ شبه يومي، ولا تتوقف أذرع الاحتلال عن المشاركة في اقتحامات المسجد الأقصى المُبارك وحمايتها، ورعايتها:

– ففي 4/9 اقتحم الأقصى عشرات المستوطنين، وبالتزامن مع اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى المُبارك، اقتحم عناصر من شرطة الاحتلال المصلى القبلي، وتجولوا في أرجائه بشكلٍ استفزازي. وإلى جانب اقتحام المصلى القبلي الجامع شهد الاقتحام إذاعة الحاخام المتطرف يهودا غليك صوت البوق “الشوفار” عبر تطبيقٍ في هاتفه المحمول، ويأتي هذا الاعتداء مع اقتراب موسم الأعياد اليهودية، وتحضر أذرع الاحتلال لرفع من سوية اعتداءاتها بحق المسجد الأقصى المُبارك ومكوناته مع موسم الأعياد اليهودية الطويل القادم.

– وفي 5/9 اقتحم الأقصى 166 مستوطنًا، ونشر مقدسيون صورة لأحد المقتحمين وهو يرتدي اللباس التوراتي الأبيض.

– وفي 6/9 اقتحم الأقصى 329 مستوطنًا، وشهد الاقتحام مشاركة نحو 30 من الضباط “المتدربين”، ضمن مراسم تأهيلهم إلى رتبة “نقيب ضابط” في جيش الاحتـلال، وتلقوا محاضرة من أحد مرشدي “منظمات المعـبد”، أثناء جلوسهم على مصطبة قرب باب المغاربة.

– يكاد يصبح أداء المستوطنين للصلوات اليهودية العلنية واحدًا من الثوابت لدى المقتحمين الصهاينة.

– الأربعاء 7 أيلول 2022م؛ 119 مستوطناً يقتحمون المسجد الأقصى المُبارك؛ بحراسة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اقتحموا الأقصى من باب المغاربة، وخرجوا من باب السلسلة.  وتتحضر جماعات “المعبد” لموسم الاقتحام الأعتى للمسجد الأقصى المُبارك، خلال ما يعرف بـ “الأعياد اليهودية” خلال نهاية الشهر الحالي والشهر المقبل، وسط دعوات متواصلة لتصعيد الرباط في الأقصى، لصد عدوان الاحتلال عليه.

– حول أعداد مقتحمي المسجد الأقصى المُبارك، كشفت إحصائيات أن عدد مقتحمي المسجد في شهر آب/أغسطس الماضي بلغ نحو 7045 مقتحمًا.

– في 9/9؛2022م؛ قدّم مستوطنون من جماعات “المعبد” التماساً إلى محكمة الاحتلال العليا في القدس، يطالبون فيها بإلغاء أو تقليص الحظر المفروض على إدخال “الأشياء اليهودية المقدسة” كأدوات الصلاة إلى داخل المسجد الأقصى المُبارك، والسماح بأداء بعض “الصلوات” التلمودية الممنوعة، والسماح كذلك بالنفخ في (الشوفار) أو البوق، خاصة مع اقتراب ما يعرف برأس السنة العبرية وموسم الأعياد اليهودية…

– وفي يوم الخميس 8/ 10 بلغ عدد المقتحمين 132 مقتحم، دخلوا المسجد الأقصى المبارك في حراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

– وفي يوم الأحد 11/ 10 بلغ عدد المقتحمين 128 مقتحم، دخلوا المسجد الأقصى المبارك في حراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

– وفي يوم الإثنين 12/ 10 بلغ عدد المقتحمين 178 مقتحم، دخلوا المسجد الأقصى المبارك في حراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

– وفي يوم الثلاثاء 13/ 10 بلغ عدد المقتحمين 128 مقتحم، دخلوا المسجد الأقصى المبارك في حراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

-وفي يوم الأربعاء 14/ 10 بلغ عدد المقتحمين 231 مقتحم، دخلوا المسجد الأقصى المبارك في حراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

-“الإعلام العبري: “منع اقتحامات المستوطنين للأقصى ليس على أجندة حكومة الاحتلال”

للاطلاع على التقرير كاملاً بصيغة word يرجى الضغط على الرابط: تقرير الأسبوع الأول والثاني من شهر أيلول سبتمبر (9) 2022م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك

للاطلاع على التقرير كاملاً بصيغة pdf يرجى الضغط على الرابط: تقرير الأسبوع الأول والثاني من شهر أيلول سبتمبر (9) 2022م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق