تقارير وإضاءات

تقرير الأسبوع الأول من شهر أكتوبر تشرين أول (10) 2022 م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك

تقرير الأسبوع الأول من شهر أكتوبر تشرين أول (10) 2022 م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك

      ننقل لكم واقع مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك، واعتداءات الاحتلال الصهيوني عليه، وذلك على النحو التالي:

الاقتحامات والاعتداءات على المسجد الأقصى المُبارك:

     تتابع أذرع الاحتلال اقتحاماتها شبه اليومية للمسجد الأقصى المُبارك، والتي تشهد بشكلٍ متصاعد أداء المقتحمين للصلوات اليهودية العلنية، وشهدت أيضاً إعلان “منظمات المعبد” عن مكافآت مالية لمن يقتحم المسجد الأقصى المُبارك بالتزامن مع الأعياد اليهودية، ويقوم بنفخ البوق وإدخال القرابين النباتية، إلى جانب نشرها مقاطع مصورة عن تعليم الأطفال الطقوس اليهودية بالتزامن مع اقتحام المسجد الأقصى المُبارك، ويمكن إلقاء نظرة على الاقتحامات كالتالي:

– في 29/9 اقتحم الأقصى المُبارك 298 مستوطنًا بحماية قوات الاحتلال، أدى عددٌ كبيرٌ منهم طقوسًا يهودية علنية.

– وفي 2/10 اقتحم الأقصى المُبارك 116 مستوطنًا، أدوا طقوسًا يهودية علنية في ساحات الأقصى المُبارك الشرقية. وشهد هذا اليوم نشر واحدةٍ من المستوطنات، مقطعًا مصورًا من داخل الأقصى المُبارك، يظهرها تغني وترقص بشكلٍ خليع أمام مصلى قبة الصخرة.

– وفي 3/10 اقتحم الأقصى المُبارك 214 مستوطنًا، وتجولوا في أرجاء المسجد الأقصى المُبارك بشكلٍ استفزازي. وعشية “عيد الغفران” اليهودي شهد المسجد الأقصى المُبارك تصاعدًا لأعداد مقتحمي المسجد الأقصى المُبارك،

– في 4/10 وعشية “عيد الغفران” اليهودي شهد المسجد الأقصى المُبارك تصاعدًا لأعداد مقتحمي المسجد الأقصى المُبارك، فقد اقتحم الأقصى المُبارك 558 مستوطنًا، وشهد الاقتحام رفع علم الاحتلال، واقتحام عدد من المستوطنين باللباس الكهنوتي الأبيض، وتلقى المقتحمون شروحاتٍ عن “المعبد”، وأدوا طقوسًا يهودية في ساحات المسجد الأقصى المُبارك بحماية قوات الاحتلال.

– وفي يوم الأربعاء 5/10 بلغ عدد المقتحمين في أول أيام عيد الغفران العبري 461 مقتحم، في نفس الوقت كان عضو الكنيست السابق يهودا غليك وعضو الكنيست الحالي ترومان ينفخان في البوق مع مستوطنين آخرين في مقبرة الرحمة الملاصقة تماما للسور الشرقي للمسجد الأقصى المُبارك.

– وفي يوم الخميس 6/10 بلغ عدد المستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى المبارك 141 مقتحم بحماية مشددة مما يسمى بشرطة الاحتلال.

– وفي يوم الأحد 9/10 بلغ عدد المستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى المبارك

– حول عدد مقتحمي المسجد الأقصى المُبارك في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، بحسب شبكة القسطل اقتحم الأقصى المُبارك نحو 4426 مستوطنًا، من بينهم نحو 742 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى المُبارك خلال عيد “رأس السنة العبرية”. وشهد الشهر إصدار سلطات الاحتلال لنحو 41 قرار إبعاد عن القدس والأقصى المُبارك.

– أدّى مستوطنون صلوات توراتية في مبنى المحكمة الشرعية “المدرسة التنكزية”، وقد سُمعت وصُورت من ساحة الأقصى المُبارك بين صلاتي المغرب والعشاء مساء الأربعاء 10/5، فيما سُمع صوت البوق في المكان مرات عدّة. ويقع جزء من الطابق الثالث من مبنى المحكمة الشرعية فوق الرواق الغربي للمسجد الأقصى المُبارك ويقع عمليًا داخل أسوار الأقصى المُبارك ولذلك حرص المستوطنون على تحويله إلى كنيس ومدرسة دينية، يدخلون إليها من باب خارج أسوار الأقصى المُبارك.

–       في سياق متصل بالاعتداء على المسجد الأقصى المُبارك، تسعى “منظمات المعبد” إلى تحقيق المزيد من الاعتداءات، إلى جانب إظهار المزيد من “النجاحات”، ففي 29/9 نشرت صفحات تابعة لـ “منظمات المعبد” على وسائل التواصل الاجتماعي مقطعًا مصورًا لعائلة من المستوطنين تقوم بتعليم الأطفال صلوات يهودية داخل المسجد الأقصى المُبارك، وبحسب هذه الصفحات فقد تم خلال “رأس السنة العبرية”. ومع اقتراب “عيد الغفران”، أعلنت “منظمات المعبد” في 2/10 أنها ستقدم مكافآت مالية للمستوطنين الذين يستطيعون النفخ بالبوق أو إدخال القرابين النباتية إلى المسجد الأقصى المُبارك، وبحسب وسائل إعلام عبرية ستقدم المنظمات المتطرفة مكافأة مالية بقيمة 500 شيكل (نحو 140 دولار أمريكي)، لكل مستوطن يتمكن من القيام بواحدةٍ من الاعتداءات آنفة الذكر. ويأتي هذا الإعلان بالتزامن مع تحضر المنظمات المتطرفة لعيدي “الغفران” و”العُرُش”.

لتحميل التقرير كاملاً بصيغة pdf يرجى الضغط على الرابط: تقرير الأسبوع الأول من شهر أكتوبر تشرين أول (10) 2022 م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك pdf

لتحميل التقرير كاملاً بصيغة pdf يرجى الضغط على الرابط: تقرير الأسبوع الأول من شهر أكتوبر تشرين أول (10) 2022 م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك word

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق