كتاباتكتابات المنتدى

تعليقاً على أحداث تونس (٦)

تعليقاً على أحداث تونس (٦)

 

بقلم الشيخ علي القاضي (خاص بالمنتدى)

 

٠إن تنحى الإسلاميون عن السياسة والحكم لن تكسب الأمة شيئًا بل بالعكس ستخسر لإنها عاشت أكثر من قرن بلا إسلاميين فماذا جنت؟! وأي تقدم في أي مجال نالت ؟!
وأي نهضة بنت؟! لاشيء
بينما مشاركة الإسلاميين في المشهد السياسي نالت به الأمة على الأقل سمعة داخلية وعالمية بإن العرب ولجوا حياة الحرية وبدأوا يشاركون في إختيار حكامهم ومراقبتهم وأعتقوا من حياة الفساد والإستبداد والقمع التي تدمر المواهب والقدرات وتحطم الشعوب فكانت مشاركتهم مكسباًعلى كل المستويات فلاجديد في غياب الإسلاميين عن المشهد السياسي غير العودة إلى الماضي القمعي بكل تشوهاته

٠ بالنسبة للإسلاميين ليست السلطة هي أهم أهدافهم فأهم من السلطة التربية الدعوية الجماهيرية على الدين وقيمه وتكوين رأي عام شرعي مساند للإسلام وأحكامه ومبادئه فللرأي العام قوة السلطة بل أشد وعندما ينجح الإسلاميون بتكوين هذا الرأي في الأمة فلن تكون المواجهة بينهم وبين العلمانيين والنخب السياسية المتغربة وأذنابهم وإنما مع شعوب تعي دينها وتغار عليه وتحامي عنه بروحها
ومجال التربية أوسع من مجال السياسة والحكم فلن تضيع الحركة الإسلامية بتنحيتها من الحياة السياسية فحياتها في الأصل دعوية جماهيرية لانخبوية سياسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق