أخبار ومتابعاتمتابعات

تعزية للشعب العراقي والأمة الإسلامية بوفاة فضيلة العلّامة الدكتور الشّيخ ياسين بن ناصر الخطيب الكبيسي

تعزية للشعب العراقي والأمة الإسلامية بوفاة فضيلة العلّامة الدكتور الشّيخ ياسين بن ناصر الخطيب الكبيسي

د. علي محمد الصلاّبي

قال تعالى: “يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”

ببالغ الرضا والتسليم بقضاء الله وقدره، بلغنا نبأ وفاة فضيلة العلامة الدكتور الشيخ ياسين بن ناصر الخطيب الكبيسي (رحمه الله تعالى)، وأعزي الأمة الإسلامية والشعب العراقي وأهل العلم وطلابه بوفاة شيخنا الجليل ولا نقول إلا ما يرضي الله … إنا لله وإنا إليه راجعون.

ذهب إلى مكة بهدف الدراسة منذ السبعينات من القرن الماضي، وتوفي عن عمر يناهز 84 عاماً قضاها في الدعوة إلى الله، ويعد من أبرز مشايخ وعلماء العراق، وجاءت وفاته بعد حياة عامرة بخدمة الإسلام وتربية الأجيال والعمل لهذا الدين العظيم وخدمة قضايا المسلمين العقائدية والفكرية والدعوية الإيمانية.
وعمل أستاذاً للفقه المقارن في جامعة أم القرى ومعهد الحرم المكي على مدى 33 عاماً وله مؤلفات كثيرة في تخصصه وتخرج ودرس على يديه الآلاف من الطلاب، والتقى بالعلماء الكبار أمثال ابن باز وابن عثيمين، وتتلمذ على يديه أئمة الحرم المكي والآن تودعه الأمة في رحاب الحرم المكي.

السيرة الذاتية

نشأته وبداية طلب العلم ومشايخه:

ولد في الفلوجة محافظة الأنبار بالعراق عام 1939م، ونشأ في العراق ودرس فيها الابتدائية في المدرسة الأصفية في الفلوجة، ثم درس في معهد علمي شرعي حيث درس في هذا المعهد العلوم الشرعية وقرأ فيها الكتب العلمية، وقد تعين في ذلك الوقت إماما وخطيبا في مسجد المسيب الكبير عام 1959م، ثم درس في دار المعلمين وتخرج فيها عام 1960م، فعين في التعليم ودرس عاما واحدا، ثم عين إماما وواعظا في الجيش من عام 1961م وحتى عام 1971م حيث أحيل إلى التقاعد لخلافه مع حزب البعث، فوجد الشيخ فرصة مثالية لإكمال دراسته والتفرغ لها فالتحق بجامعة الإمام الأعظم أبي حنيفة ببغداد لدراسة البكالوريوس وتخرج فيها عام 1396هـ، ثم انتقل إلى مكة المكرمة في نفس العام والتحق بجامعة أم القرى في قسم الشريعة كطالب ماجستير فحصل عليه عام 1399هـ في تخصص أصول الفقه، وكانت رسالته فيها بعنوان “ثبوت النسب”، وكان مشرفه عليها الشيخ حسين حامد حسان، ثم أكمل الدكتوراه وحصل عليه عام 1404هـ، وكانت رسالته فيها بعنوان “الحاوي الكبير للماوردي، تحقيق كتاب الزكاة منه”، وكان مشرفه الشيخ محمود علي عبد الدائم.

درس على عدد كبير من المشايخ ومنهم:

  • الشيخ عبدالعزيز سالم كان مدير المعهد الديني والمدرس فيه، وقد درس عليه معظم العلوم الشرعية، وقد تخرج على يديه علماء ومشايخ ومدراء جامعات، منهم الشيخ أحمد الكبيسي، وعبدالمالك السعدي من الأردن.

أثناء دراسته للماجستير عين واعظا في الحرم المكي الشريف أيام الحج من عام 1398هـ وحتى عام 1403هـ، حيث انتقل بعد ذلك إلى اندونيسيا ليعمل رئيسا لقسم العلوم الشرعية في معهد العلوم العربية والإسلامية بجاكرتا عام 1404هـ، وهو معهد تابع لجامعة الإمام محمد بن سعود، وبقي في ذلك المعهد حتى عام 1408هـ حيث عاد فيه مدرسا في جامعة أم القرى، وكان أثناء وجوده في جاكرتا لم يكتف بالتدريس في المعهد فقط بل كانت له جهود دعوية عظيمة، وكان يخطب في كثير من جوامع مكة المكرمة، وكان يلقي المحاضرات على الإذاعة، وكانت له دروس يومية في الإذاعة تترجم مباشرة وتبث، وكان يذهب إلى مناطق أخرى غير جاكرتا للدعوة إلى الله، كما أنه غير مناهج المعهد ووضع لها مناهج جديدة أكثر نفعا وجدية، وكانت قريبة من مناهج جامعة الإمام محمد بن سعود مع تغييرات بسيطة، وفي عام 1408هـ رجع إلى مكة المكرمة حيث عين مدرسا في جامعة أم القرى، وقد درس فيها مواد عديدة لطلبة البكالوريوس مثل قاعة البحث، والقانون الدولي العام والخاص، والفقه المالي، والتوثيق القضائي والتحقيق الجنائي وغيرها، كما درس طلبة الدراسات العليا مواد الفقه والفقه المقارن ونقد القانون وغيرها، كما عمل مستشارا في المجمع الفقهي الإسلامي في رابطة العالم الإسلامي لمدة عام ونصف، وقد كلف للعمل عضوا أولا في لجنة تيسير الفقه في المجمع الفقهي بجدة، كما أشرف على العديد من رسائل الماجستير والدكتوراه، وحكم الكثير من البحوث.

مشاركاته العلمية في الإذاعة والمجلات وبعض القنوات الفضائية:

  • للشيخ جهود دعوية كثيرة، فقد ألقى أحاديث إذاعية عديدة وخاصة من إذاعة القرآن الكريم، وكان إلقاؤه للمحاضرات عن طريق الإذاعة في المملكة العربية السعودية والعراق ومصر وإندونيسيا.
  • كما أنه كتب العديد من المقالات والأبحاث في المجلات والصحف.
  • وله في مجلة المنهل سلسلة مقالات بعنوان “الفروق اللغوية”.
  • كما شارك مشاركات مرئية عديدة فله حلقات في قناة المجد.
  • وقد شارك أيضا في إذاعة إسلام اليوم في الفتوى المباشرة لأكثر من عشر سنوات من عام 1425هـ وهو يبث بعد العشاء.
  • وكذلك للشيخ مشاركات عديدة ببرامج على اليوتيوب منها برنامج “علاقة أحكام التجويد بالتفسير” وهو في أكثر من 130 درسا، ومنها “اللف والنشر في القرآن الكريم والسنة النبوية”، و “الكلمات التي تعطي معنيين بتكرارها في الوقف والابتداء”، و “المد المتصل وفائدته في التفسير” و”كلمات المد المتصل وعلاقتها بمرادفاتها مما ليس فيها مد متصل”.
  • درس في معهد الحرم المكي الشريف من عام 1425هـ إلى عام 1437هـ.
  • كما أنه درس حسبة في مدرسة الخنساء الخيرية للبنات من عام 1425هـ وحتى عام 1437هـ.
  • وللشيخ دروس أسبوعية في مسجد الحي، وقد بدأ في الدرس من عام 1420هـ بكتاب الروض المربع مع حاشية ابن القاسم وانتهى منه، ثم بدأ بكتاب الوجيز في إيضاح قواعد الفقه الكلية، كما أن له دروسا يومية في رمضان منذ أكثر من عشر سنوات لم ينقطع عنها.
  • وقد قدم محاضرات عديدة لشرطة الحرم من عام 1427هـ، كما قدم دورات كثيرة، وألقى العديد من المحاضرات النافعة القيمة.
    شارك الشيخ بأبحاث قيمة في عدة مؤتمرات وندوات منها:
  • مؤتمر حقوق الإنسان في السلم والحرب في الرياض.
  • ومؤتمر الزحام في الحج أقامته رابطة العالم الإسلامي.
  • ومؤتمر الوقف بجامعة أم القرى.
  • ومؤتمر المسلمون والتحديات المعاصرة.
  • ومؤتمر الفقه الإسلامي بجامعة الإمام عام 1431هـ.
  • ومؤتمر فقه الموازنة بجامعة أم القرى.
    كما شارك في ندوة عن المخدرات بجامعة أم القرى، وندوة عن التنصير في العالم الإسلامي بجامعة أم القرى كذلك، وندوة أخرى فيها عن مميزات الشريعة الإسلامية، وندوة عن المنهجية في طلب العلم، وندوة في رابطة العالم الإسلامي عن تحديد النسل.

مؤلفاته: للشيخ ياسين الخطيب رحمه الله كتب عديدة منها:
1- بيع المزاد.

2- البيع بشرط البراءة من العيوب. دار المنارة للنشر والتوزيع، 1998م.

3- أحكام السجود.

4- أحكام جلسة الاستراحة.

5- بين القرآن والعهدين القديم والحديث، وقد طبع باللغة العربية والاندونيسية.

6- ثبوت النسب، الطبعة الأولى 1407هـ.

كما حقق كتبا عديدة منها:

1- تكريم المعيشة في تحريم الحشيشة.

2- تتميم التكريم لما في الحشيشة من التحريم. 1411هـ.

3- السهام المريشة في تحريم الحشيشة. دعوة الحق 1411هـ.

4- التذكرة في الفقه الشافعي لابن الملقن. دار المنارة، 1990م.

5- نكت المسائل المحذوف منه عيون الدلائل للشيرازي. عام الكتب 1998م.

6- الفتح الرباني بمفردات الإمام أحمد بن حنبل الشيباني.

كما أن له بحوثا عديدة منها:

1- ضمان البئر. نشر في مجلة البحوث الإسلامية. الجزء رقم 56، الصفحة رقم 233

2- الانتفاع بالوديعة. نشر في مجلة البحوث الفقهية المعاصرة، العدد 31، ربيع الآخر / جمادى الآخرة 1417هـ ص39-96

3- خلط الوديعة. نشر في مجلة الأحمدية

4- أعمال الحاج بعد النفر من منى. نشر في دعوة الحق في رابطة العالم الإسلامي.

5- أحكام الجلود. نشر في مجلة المجمع الفقهي.

6- المباني الآيلة للسقوط. نشر في مجلة الفقه المعاصرة. المجلد/العدد: مج 10, ع 38. التاريخ: 1998م.

7- اشتراط الصوم لصحة الاعتكاف. نشر في مجلة المجمع الفقهي. المجلد/العدد: مج 11، ع 13، 1421هـ.

8- نظرية القصد الاحتمالي.

9- حكم القاضي فيما خالف الظاهر الباطن.

10- الزحام في المزدلفة

11- نظرية القصد الجنائي بين تعيين المجني عليه وعدم تعيينه. نشر في مجلة كلية العلوم الإسلامية ببغداد.

12- الاستحالة. نشر في مجلة المجمع الفقهي. السنة 14، العدد 16، ص184-233

13- أثر الوقوف في نشر التعليم والثقافة. نشر ضمن ندوة الوقف المقامة في جامعة أم القرى. لمجلد/العدد: مج 14، ع 16، 1424هـ.

14- قصة أصحاب الجنة وأثر النية في الشريعة الإسلامية. نشر في دعوة الحق في الرابطة.

15- بحث في الصلاة.

16- نظرية الضمان.

17- بحث في الزكاة.

18- حكم لباس الثياب الحمر. مجلة البحوث الإسلامية، الجزء رقم: 90، الصفحة رقم325
19- أثر الرضا بالجريمة على المسؤولية الجنائية.

20- البصمة الوراثية، حجيتها ومجال الاستفادة منها. نشر في نشر في مجلة العدل عدد محرم 1429هـ.

21- الاستحالة مفهومها وأحكامها (مادة الهيبارين) وهو غير الاستحالة الأولى.

22- البنوك الطبية.

23- عداس النينوي.

24- نظرية الإهمال وتطبيق الضمان فيها على الوديعة.

25- أصحاب الرس.

26- التعقيم بين الإباحة والتحريم.

27- التداوي بالمحرمات (قواعد وضوابط).

28- قصة موسى وصهره والحكم المستفادة منها.

29- تصوير النازلة وأثره في بيان حكمها.

30- أثر العرف والعادة.

31- نظرية استقرار المعاملات. نشر في المجلة القضائية.

وأجدد عزائي الكبير للشعب العراقي الحبيب والأمة الإسلامية وطلبة العلم في كل مكان وأسرة الفقيد، ونسأل الله أن يصبرهم على فراقه ويعوضهم خيرا، وندعو له بالرحمة ونسأل الله أن يغفر له ويتغمد الشيخ ياسين بن ناصر الخطيب بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه وأن يسكنه مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

والحمد لله رب العالمين

وإنا لله وإنا إليه راجعون

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

المصدر: رسالة بوست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق