أخبار ومتابعات

تضامنا مع أهالي مضايا.. دعوات لصيام يوم الخميس والدعاء لهم

دعا الإعلامي السوري في قناة الجزيرة الفضائية فيصل القاسم نشطاء التواصل الاجتماعي، للصيام يوم الخميس 14 كانون الثاني من عام 2016، تضامناً مع المحاصرين في مضايا بريف دمشق السوري منذ أكثر من 7 أشهر.

ودشن القاسم على حسابه الشخصي في “تويتر”، و”الفيسبوك” هاشتاغ “#يوم_صيام_سوريا”، وعلق: “سوريون يصومون تضامناً مع مضايا يوم الخميس ١٤ كانون الثاني ٢٠١٦”.

وبدورهم تفاعل نشطاء التواصل مع الهاشتاغ، مؤكدين أن الصيام لن يقتصر على السوريين وحدهم، إنما بتضامن الأقطار العربية والمسلمة الأخرى.

وقال الداعية السعودي عبدالله علي الجبرين: “تضامن مع أهلكم في مضايا، وعموم سوريا صوموا يوم الخميس والحوا بالدعاء أن ينتقم الله من بشار وإيران وحزب الشيطان وروسيا”.

وتابع الناشط الكويتي: “ليس السوريون فقط يابو القاسم، أنا من الكويت يوم الخميس صايم لعيون مضايا، أقل شيء أقدمه لهم”.

وعلقت الإعلامية صبا مدوار: “لنرحل عن الترهات وتبادل الآلام دون فائدة، ونجعل من آلامنا وصدقنا وقودا لصلاتنا وصيامنا لسوريا، صوموا لأجلها، وصلوا “.

من جانبه قال الإعلامي السوري توفيق الحلاق: “سنصوم كلنا يوم 14 كانون الثاني تضامنا مع شعبنا المحاصر في أماكن عديدة من سوريا، وسوف نتبرع بثمن طعامنا لأهلنا المحاصرين صيام ١٤ كانون الثاني من أجل سورية”.

وأضاف مدير رابطة السورية لحقوق اللاجئين أحمد النعيمي: “عيشوا مضايا ليوم واحد الخميس نحن صائمون بأذن الله”.

يذكر أن دعوة صيام الخميس جاءت ضمن الحملات التي أطلقت تضمناً مع مضايا، بعد انتشار مناشدات المؤسسات الإنسانية، بالإضافة لدعوات الإغاثة من المجتمع الدولي، حيث اعتبرت الكارثة من أسوء كوارث القرن 21.

المصدر: الاسلام اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق