أخبار ومتابعات

تصاعد ظاهرة “الإسلاموفوبيا” وسط جهاز الشرطة البلجيكي

 

 

تصاعد ظاهرة “الإسلاموفوبيا” وسط جهاز الشرطة البلجيكي

سجلت منظمة بلجيكية لمناهضة معاداة الإسلام تدعى “حقوق المسلمين في بلجيكا” تصاعد ظاهرة الإسلاموفوبيا وسط جهاز الشرطة البلجيكي، وذلك في تقرير رفعته إلى نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية “جان جامبو”.

ورصدت المنظمة في هذا التقرير، الذي تناقلته وسائل إعلام محلية، عشرات الشكاوى ضد الشرطة يتمركز معظمهم في منطقة بروكسل العاصمة، سواء تعلق الامر بالشرطة المحلية أو الفيدرالية، فضلا عن شكاوى أخرى مسجلة بمدينتي لييج وشارلوروا.

وأوضح مدير المنظمة، “فؤاد بن يخلف” أن هذه الشكاوى هي حديثة العهد، مذكرا في هذا الصدد بحادثة وقعت في يناير الماضي ببروكسل خلال مسيرة تضامنية مع ضحايا الهجمات المرتكبة في فرنسا.

وأوردت المنظمة أيضا، حالة لشرطي مسلم اضطر إلى القيام بدوريات لوحده بعد رفض زملاءه الاشتغال معه.

ودعت المنظمة التي تطمح إلى المساهمة في النهوض بالحقوق الأساسية ببلجيكا في سياق مجتمع أكثر شمولية واحترام في تقريرها هذا، إلى وضع تكوينات متخصصة بهدف محاربة انتشار ظاهرة “الإسلاموفوبيا” بين موظفي الشرطة بشكل أفضل.

وتعتزم المنظمة متابعة الشكاوى المطروحة من قبل رجال الشرطة ضحايا الأفعال المعادية للمسلمين.

المصدر: وكالة “اينا”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق