أخبار ومتابعات

تركيا للصين: لا نأخذ دروس حقوق الإنسان من منتهكيها

تركيا للصين: لا نأخذ دروس حقوق الإنسان من منتهكيها

قال المبعوث التركي الدائم في الأمم المتحدة فريدون سينيرلي أوغلو: إن بلاده لا تأخذ دروساً في حقوق الإنسان ممن يقوم بانتهاكها، في إشارة إلى الصين وانتهاكاتها ضد أتراك “الإيغور”.

جاء ذلك في كلمة خلال مشاركته في جلسة خاصة لمجلس الأمن حول التطورات في سورية، ردا على اتهامات وجهها نائب المندوب الصيني جينغ شوانغ إلى تركيا، في شمال سورية.

واتهم شوانغ تركيا بارتكاب انتهاكات حقوق الإنسان في المنطقة، معتبراً أنها المسؤولة عن تناقص منسوب المياه في نهر الفرات وانقطاع المياه في محطة العلوك، زاعما أنها تحتل مناطق شمال شرق سورية.

ورداً على ذلك أكد سينيرلي أوغلو أن تركيا لا تتلقى دروساً في حقوق الإنسان ممن ينتهكها.

وأشار إلى أن تقرير الأمم المتحدة تضمن سبب المشكلة في محطة العلوك، لافتاً إلى أن النظام السوري وتنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” يستغلان هذا الملف لخدمة نواياهما السيئة.

وأوضح أن “ي ب ك/ بي كا كا” يشكل خطراً كبيراً على الأمن والاستقرار بالمنطقة، ويستهدف المدنيين وتركيا، حيث شن هجوما في عفرين قبل نحو أسبوعين، أسفر عن مقتل 6 مدنيين.

ووجهت الصين اتهاماتها إلى تركيا، عقب مشاركتها في إصدار بيان مشترك مع 42 دولة، الأسبوع الماضي، يدين انتهاكات الحكومة الصينية الواسعة النطاق لحقوق الإنسان ضد أقلية أتراك “الإيغور” المسلمة في إقليم شينجيانغ (تركستان الشرقية).

المصدر: مجلة المجتمع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق