أخبار ومتابعات

بعد صفحة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.. وفي خطوة تستهدف “المحتوى الفلسطيني” الفيسبوك يغلق صفحة هيئة علماء فلسطين

بعد صفحة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.. وفي خطوة تستهدف “المحتوى الفلسطيني” الفيسبوك يغلق صفحة هيئة علماء فلسطين

في خطوة تهدفُ لكتم صوت الحقيقة وبسبب مواقفها الجريئة لصالح الحق ودعمها لقضايا أمتنا العادلة لا سيما “قضية فلسطين”، أغلقت إدارة الفيسبوك صفحة هيئة علماء فلسطين في الخارج.

وأعرب المسؤول الإعلامي للهيئة الدكتور حافظ الكرمي، عن استيائه من إغلاق صفحة الهيئة، معتبرا أن ذلك يدخل ضمن حملة ممنهجة تستهدفُ من خلالها إدارة فيسبوك “المحتوى الفلسطيني”.

وقال “إنّ هذا الاستهداف يصبّ في خدمة المشروع الصّهيونيّ القائم على العدوان والاحتلال الإحلاليّ لأرض فلسطين”.

وقال الكرمي في تصريح وصل المكتب الإعلامي للاتحاد نسخة منه، إن الإغلاق يهدف أيضا إلى محاولةٌ لكتم صوت الحقيقة الذي يحقّق أهمّ ركائز المعركة مع الصّهاينة المتمثّلة في إساءة وجه الاحتلال وتعرية باطله وفضح عدوانه”.

وأكّد الدّكتور الكرمي، أنّ هذه المحاولات وهذا الإغلاق لصفحة هيئة علماء فلسطين لن يثني عزمنا عن المضيّ قدمًا في نصرة قضيّتنا وشعبنا الفلسطينيّ وأمّتنا الإسلاميّة إعلاميًّا بالوسائل المتاحة وعبر المنصّات المختلفة.

لكنه أضاف قائلا، إنّ معركتنا مع عدوّنا قائمةٌ على الصّبر والمصابرة والمرابطة، فلن نكلّ ولن نملّ مهما مورس بحقّنا من حملات تستهدف صوتنا المرتفع بالحقّ دومًا.

وتوجه الكرمي، برسالة إلى أبناء الشّعب الفلسطينيّ والأمّة الإسلاميّة قال فيها: “إننا ندعو أبناء شعبنا الفلسطينيّ وأمتنا الإسلاميّة وأحرار العالم إلى دعم المنصّات الإعلاميّة المختلفة للهيئة على برامج يوتيوب وإنستغرام وتويتر، كما ندعوهم إلى دعمٍ نوعيّ للصفحة الجديدة لهيئة علماء فلسطين على فيسبوك للتأكيد على فشل المحاولات في إسكات صوت الحقّ والحقيقة”.

وكان “الفيسبوك” قد أغلق الصفحة الرسمية للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين التي وصل عدد المتابعين لها أكثر من 3 مليون متابع وذلك في 5 من يناير المنصرم، وبعد تعاطف الآلاف من المتابعين ودعم العديد من وسائل الإعلام أرجعت إدارة “الفيسبوك” الصفحة مع وضع قيد “الحد من وصول المنشورات إلى المتابعين”.

(المصدر: الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق