كتب وبحوث

الوثائق الوقفية في العالم الإسلامي: حماية للوقف والتاريخ

الوثائق الوقفية في العالم الإسلامي: حماية للوقف والتاريخ

إعداد د. هشام بوهاش

يعدّ علم التوثيق صناعة جليلة، ومهنة شريفة، فبالوثائق تثبت الحقوق، وفيها تضبط تصرفات الناس على القوانين الشرعية، وبها يتميّز صاحب الحق من المدّعي.
ومن أنواع الوثائق: الوثائق الوقفية فهي من أهم أسباب حفظ الوقف، وأفضل دليل على وجوده، ففيها تودع الحجة والشهادة، وبها تعرف حدود الوقف ومصرفه ومرجعه، ومنها تستخرج شروط الواقف ومقاصده، ومن خلالها نتوصل إلى شهادات رسمية توثّق تاريخ الحضارة الإسلامية ومسيرتها. فالوثائق الوقفية تحفظ الوقف والتاريخ، فهي طريقة شرعية لحماية الوقف وصونه من التعدي والضياع، كما أنها سجل لحفظ الحضور التاريخي للأمة والمنجزات الإنسانية التي حققتها، والمشاركات الحضارية التي أسهمت فيها، والعمران النافع الذي شيّدته.

قراءة / تحميل الملف الكامل 

(المصدر: مركز نماء للبحوث والدراسات)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق