أخبار ومتابعات

المجلس الأوروبي للإفتاء يحدد موقفه من بداية شهر رمضان

المجلس الأوروبي للإفتاء يحدد موقفه من بداية شهر رمضان

أعلن الأمين العام للمجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث، موقفه بشأن إعلان دخول شهر رمضان لهذا العام، وشدد على ضرورة “توحد” مسلمي بريطانيا خلف ما تعلنه المساجد المركزية الكبرى لديهم بشأن بداية الصيام.

وقال الأمين العام للمجلس، الشيخ حسين حلاوة، إن على المسلمين الوقوف خلف المساجد المركزية في إعلان الصيام، سواء توافق ذلك مع البيان الصادر عن المجلس الأوروبي للإفتاء، الذي أعلن السبت 2 نيسان/أبريل أول أيام الشهر المبارك أم لا، “تأكيدا على تقديم إجماع الكلمة وتوافق المسلمين وإظهار وحدتهم”.

ودعا حلاوة خلال لقاء مباشر مع منصة “العرب في بريطانيا”، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، المساجد الكبرى في بريطانيا، إلى مراعاة البيان الصادر عن المجلس، الذي يستند إلى أسس علمية، وإلى مؤتمر إسلامي جرى في إسطنبول بحضور 80 دولة، في مقدمتها السعودية، والتي مثلها أعضاء بهيئة كبار العلماء.

وشدد على أن قرار دخول الشهر، “شرعي علمي، لا يخضع للحسابات السياسية، ولا يصح إهماله، وكما نعتمد الساعة على مدار العام لإثبات وقت الصلاة، فكذلك الحسابات الفلكية العلمية، وليس التنجيم، يعتمد لإثبات دخول شهر رمضان”.

وتساءل حلاوة عن سبب “إصرار البعض على عدم حسم مسألة الصيام والعيد، وفق الرؤية الفلكية العلمية، رغم أننا نعيش في عالم قائم على مواعيد دقيقة للسفر والعطلات والعمل، والجهات الرسمية بحاجة إلى تنظيم أمور الناس بذلك”.

المصدر: عربي21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق