أخبار ومتابعات

“القسام” تحذر إسرائيل من مغبة المساس بالمسجد الأقصى

“القسام” تحذر إسرائيل من مغبة المساس بالمسجد الأقصى

حذرت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، الخميس، إسرائيل من “مغبة المساس بالمسجد الأقصى”، وذلك عقب محاولات “استفزازية” إسرائيلية بمدينة القدس المحتلة.

وقال المتحدث باسم “القسام”، أبو عبيدة، في بيان نشره موقع القسام: “كتائب القسام وقيادة المقاومة تتابع عن كثب ما يجري في القدس والمسجد الأقصى من محاولات استفزازية وعدوانية من المغتصبين وزعمائهم، وتحذر من مغبة المساس بالأقصى”.

وأضاف أن الكتائب “تحيي المرابطين الأحرار في القدس على تصديهم ومقاومتهم لتدنيس الأقصى والعدوان عليه”.

وفي وقت سابق الخميس، اقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين المسجد الأقصى بحراسة ومرافقة عناصر من الشرطة الإسرائيلية.

وفي غضون ذلك، قمعت الشرطة الإسرائيلية، عشرات الفلسطينيين، عقب تصديهم لمحاولة اقتحام النائب بالكنيست الإسرائيلي إيتمار بن غفير منطقة “باب العامود” وسط مدينة القدس المحتلة، قبل أن تعتقل أربعة منهم.

وحاول بن غفير اقتحام باب العامود، احتجاجا على منع الشرطة مسيرة الأعلام “الاستفزازية”، التي دعت منظمات يمينية متطرفة لتنظيمها الخميس، بالقدس الشرقية.

والثلاثاء، قرر المجلس الوزاري الأمني المصغر في إسرائيل “الكابينت”، تأجيل موعد “مسيرة الأعلام” إلى الثلاثاء المقبل، دون البت في مسارها وما إن كانت ستمر من باب العامود، وسط تحذيرات فلسطينية من تنظيمها.

وكان من المقرر تنظيم المسيرة التي يرفع فيها الأعلام الإسرائيلية، الشهر الماضي تزامنا مع الذكرى السنوية (بموجب التقويم العبري)، لاحتلال القدس الشرقية عام 1967، وجرى تأجيلها إثر العدوان الإسرائيلي على غزة وفي ظل التوتر الشديد الذي كان يسود القدس المحتلة. –

وفجر 21 مايو/أيار المنصرم بدأ سريان وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية بوساطة مصرية، بعد مواجهة عسكرية استمرت 11 يوما، شنت خلالها إسرائيل مئات الغارات الجوية والقصف المدفعي على قطاع غزة، ما تسبب باستشهاد وجرح مئات الفلسطينيين.

(المصدر: وكالة الأناضول)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق