متابعات

القره داغي: الإساءة للقرآن تحريض على الإرهاب واستهانة بالمقدسات

القره داغي: الإساءة للقرآن تحريض على الإرهاب واستهانة بالمقدسات

اعتبر الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي، الإثنين، إساءة متطرفة نرويجية لـ”القرآن الكريم”، “تحريض على الإرهاب واستهانة بالمقدسات”.

جاء ذلك في تدوينة نشرها القره داعي، عبر صفحته على “فيسبوك”، تعليقا على إقدام متطرفة نرويجية، الأحد، على تمزيق صفحات من “القرآن” خلال مظاهرة مناهضة للإسلام في العاصمة أوسلو.

وقال القره داغي، إن “تمزيق القرآن وإهانته من قبل متطرفة نرويجية يثبت أن هذا الكتاب ليس صناعة بشرية فلو كان كتاباً يستقي قوته من البشر لزال واندثر لكنه من عند الله رب البشر”.

وأضاف: “هذه المعادية للإنسان، المعتدية على ورق القرآن يبدو أن الشهوة العدوانية الحيوانية سيطرت عليها فأفقدتها رشدها”.

وتابع: “لم تفهم هذه المعتدية أن الكتاب المقدس القرآن العظيم يورق ويثمر ولا يموت أو يضمر”.

وشدد أمين عام الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، على أن “رعونة” المتطرفة النرويجية “تسيء لها وليس لكتابنا”.

واعتبر أن هذه المرأة “نموذج حي على أن الفكر المتخلف لا يقتصر على دواعش منطقتنا (عناصر تنظيم داعش الإرهابي) بل هناك دواعش بالعالم الآخر”.

وقال، إن “أول رد على هذه المرأة يكون بتوافق جماعي إسلامي على تطبيق القرآن الكريم”.

كما طالب السلطات النرويجية بمحاسبة المعتدية “تحت بند التحريض على الإرهاب والاستهانة بالمقدسات”.

ودعا المسلمين إلى نصرة دينهم بمزيد من الالتزام بتعاليمه، محذرا من مقابلة “التطرف بتطرف”.

وقال القره داغي: “نحن من أهل السلام والإسلام لا من دعاة امتهان مقدسات الإنسان”.

والأحد، أقدمت نرويجية على تمزيق والبصق على صفحات من القرآن الكريم خلال مظاهرة مناهضة للإسلام في العاصمة أوسلو.

وتأتي الحادثة بعد يوم واحد من مواجهات عنيفة بين الشرطة السويدية ومتظاهرين إثر قيام حركة يمينية بحرق نسخة من القرآن في مدينة مالمو.

(المصدر: جريدة الرأي العام / الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق