أخبار ومتابعات

القرة داغي في الرسالة الأسبوعية للاتحاد بعنوان “دور العلماء في دعم أهل القدس وفلسطين: انه لشرف كبير للعلماء في الدفاع عن قضايا الأمة

القرة داغي في الرسالة الأسبوعية للاتحاد بعنوان “دور العلماء في دعم أهل القدس وفلسطين: انه لشرف كبير للعلماء في الدفاع عن قضايا الأمة

دعا الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، فضيلة الشيخ الدكتور على محي الدين القرة داغي، علماء الآمة الإسلامية في رسالة الاتحاد الأسبوعية والتي بثت من مقر الاتحاد يوم الثلاثاء الموافق 1 مارس 2022، على ضرورة الدفاع على قضايا الامة الإسلامية وخاصة فضيلة القدس المحتلة في فلسطين ومأزورة أهلها ودعمهم بالقول والفعل، ذلك لان وظيفة العلماء هو الوراثة عن الأنبياء وأعظم وراثة عن الأنبياء هي الدفاع عن الأمة، والدفاع عن قضاياها وكذلك التبليغ والدعوة.

كذلك حث العلماء على عدم الخوف إلا من الله سبحانه وهذا هو شعار الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الذين يبلغون رسالات الله ويخشونه، ولا يخشون أحدا إلا الله. ومن هذا المنطلق تبنى الاتحاد منذ تأسيسه الدفاع عن القدس وفلسطين، وحول ذلك إلى واقع عملي حيث داعي منذ العام الماضي إلى تخصيص أسبوع كامل وهو “أسبوع القدس العالمي” لدعم الأقصى والمرابطين في بيت المقدس من رجال ونساء وأطفال.

هذا وأشاد فضيلته بالدور الكبير الذي يقوم به العلماء حاليا في الدفاع عن المسجد الأقصى وباقي قضايا الأمة الإسلامية وحثهم على متابعة المسيرة من خلال الخطب الدائمة والتوعية وتثقيف المسلمين بقضاياهم وطرق الدفاع عنها، وكد لهم على ضرورة بيان الخطر الذي يحيط بالأمة من جراء بعض الأساليب والسائل التي تعمل على تميع القضية الفلسطينية عبر محاولات من بعض الدول العربية التطبيع والتطبيل لما يسمى السلم مع الكيان الغاصب.

على صعيد الواجب الشبابي والإعلامي لدعم قضية فلسطين، حث القرة داغي على ضرورة زيادة الدور الإعلامي الذي يلعبه الشباب وباللغات العالمية المختلفة وليس فقط اللغة العربية حتى يتسنى للمجتمع الغربي فهم قضيتنا وتوضيح الدور الماكر الذي يحاول ان يلعبه العدو المحتل في قلب أوراق القضية وجعلها قضيته هو.

المصدر: الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق