أخبار ومتابعات

الشرطة التركية تلقي القبض على شخص أساء للنبي محمد والإسلام والمسلمين

الشرطة التركية تلقي القبض على شخص أساء للنبي محمد والإسلام والمسلمين

ألقت قوات الشرطة التركية، اليوم الإثنين، القبض على مواطن تركي في ولاية مرسين جنوبي تركيا، وذلك لتعمده الإساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم والإسلام والمسلمين.

وتوجه عناصر من الشرطة إلى منزل “فردي كالي” في مرسين حيث ألقوا القبض عليه لمشاركته منشوراً على مواقع التواصل الاجتماعي، تعرّض فيه بكلمات مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم والإسلام والمسلمين.

وتم اقتياد “كالي” من قبل عناصر الشرطة التركية بعد مراقبة سلوكه وتصرفاته خلال الفترة الماضية، ليمثل أمام القضاء بتهمة “الإساءة للرموز الدينية، وازدراء الأديان”، فيما ذكرت المديرية العامة للأمن في بيان لها، أن “الصورة المسيئة، شاركها فردي كالي في عام 2017، وأنه تم اتخاذ إجراء قضائي بحقه في ذلك الوقت”.

من جانبه، زعم “كالي” في بيان له من مقر جمعية صحفيي مرسين، أن “الكلمات المسيئة التي وجهها للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم) تم التلاعب بها، وأن الصور تعود لعام 2017”.

وفي حديث مع “وكالة أنباء تركيا”، قال مصدر متابع إن “التعرض للأديان والرموز الدينية في تركيا هو أمر مخالف للقوانين ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.. و(كالي) أساء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم والإسلام والمسلمين من خلال فعله الشنيع هذا”.

وأكد المصدر أن “قضية (كالي) ستتابع من الجهات القضائية المختصة.. فتركيا الجديدة لا تقبل بمثل هذه الإساءات وقوانينها تعاقب المسيئين”.

(المصدر: وكالة أنباء تركيا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق