أخبار ومتابعات

السلطات الكندية تعتزم إغلاق مسجد بعد رفض ترخيصه

 

السلطات الكندية تعتزم إغلاق مسجد بعد رفض ترخيصه

يواجه أحد مساجد كندا شبح الإغلاق، بعد رفض بلدية المنطقة الموجود بها، تجديد رخصته ليبقى مفتوحا كمؤسسة دينية إسلامية يمارس فيها المسلمون عباداتهم.

وبحسب وكالة “الأناضول”، فان المسجد يمارس دوره الديني تحت اسم “مركز الأندلس الإسلامي” بمنطقة “سانت لورانت” في مدينة “مونتريال” أكبر مدن مقاطعة كيبيك شرقي كندا، وقد تقدم بطلب إلى بلدية “سانت لورنت”، في وقت سابق لتجديد رخصته، لكن المسؤولين رفضوا الطلب.

ومن المنتظر أن يتم إغلاق المسجد في موعد أقصاه الرابع من شهر نيسان/أبريل المقبل، وإذا لم يتلتزم إدارة المسجد لقرار الإغلاق، فإنها ستكون مضطرة لدفع 1000 دولار كندي عن كل يوم تأخير.

من جانبه قال “ألن دي سوسه” رئيس بلدية “سانت لورين”، أنهم أعطوا الرخصة لهذا المسجد في العام 2012 تحت اسم “جمعية العلوم الإسلامية الكندية”، مشيراً إلى أنهم رفضوا في أيار/مايو 2013  طلبا بتجديد رخصة المسجد.

ولفت المسؤول المحلي الكندي، إلى أنهم أرسلوا تحذيرات كثيرة لإدارة المسجد في هذا الخصوص، موضحاً أن نحو ألف مسلم يتوافدون كل جمعة على مركز الأندلس الإسلامي الذي بات أحد أكبر وأشهر المساجد في مدينة مونتريال.

وتابع قائلا: “لكن هذا الأمر بات يتعارض مع التخطيط العمراني للمدينة، ولقد تصرفنا بكل سماحة مع إدارة المسجد وأعطيناهم الوقت الكافي لإيجاد مكان جديد والانتقال إليه”.

تجدر الإشارة إلى أن مقاطعة كيبيك شهدت في شهر شباط/فبراير الماضي غلق ثلاثة مساجد لأسباب مختلفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق