أخبار ومتابعات

السعودية تشهد الاجتماع الأول لأعلى جائزة للإدارة البيئية في العالم الإسلامي

تستضيف مدينة جدة (غرب السعودية) الاجتماع الأول للجنة العليا لجائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي، يوم الاثنين المقبل الموافق الــ 25 من شهر ذي الحجة 1437 هـ، 26 سبتمبر 2016 م.

إزاء ذلك، أكد رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة ورئيس اللجنة العليا الدكتور عبد العزيز بن عمر الجاسر أن الجائزة تحظى باهتمام بالغ من قبل خادم الحرمين الشريفين، وذلك بموافقته على توسيع نطاق الجائزة من محيطها العربي إلى العالم الإسلامي، وبقيمة جوائز تعد هي الأعلى في العالم الإسلامي.

وأوضح الدكتور الجاسر سعي الجائزة لترسيخ وتبني المفهوم الواسع للبيئة والتنمية المستدامة في العالم الإسلامي، والقاضي بحسن الاستفادة المرشدة للموارد الطبيعية وتنميتها المستدامة، والحفاظ عليها من الاستنزاف أو التلوث أو الانقراض، وذلك من خلال تأصيل مبادئ وأساليب الحوكمة البيئية السليمة، في مؤسسات وأجهزة القطاعات التنموية العامة والخاصة والأهلية في العالم الإسلامي، والمساهمة في تحقيق الأمن البيئي الإنساني، ورفع مستوى جودة ونوعية الحياة لدى الشعوب، ورعاية حقوق الأجيال كافة في بيئة نظيفة، واستنهاض الجهود للأخذ بحلول مبتكرة علمية وعملية للمشاكل البيئية الحالية والمستقبلية، إضافة إلى تعزيز الانفتاح والتفاعل العلمي والعملي والقانوني، المطلوب على المستوى العالمي والإقليمي والمحلي، في تناول قضايا البيئة والتنمية المستدامة، وتنزيلها في واقع العالم الإسلامي.

المصدر: وكالة الأنباء الإسلامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق