أخبار ومتابعات

الريسوني والقره داغي يستقبلان الدكتور محمد زين أبو إبراهيم رئيس جبهة مستقبل الأمة التشادية

الريسوني والقره داغي يستقبلان الدكتور محمد زين أبو إبراهيم رئيس جبهة مستقبل الأمة التشادية

 

استقبل فضيلة الشيح أحمد الريسوني رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وبحضور الأمين العام للاتحاد الشيخ علي القره داغي، بمقر الاتحاد ظهر الأحد – 15 مايو الجاري، الدكتور محمد زين أبو إبراهيم رئيس جبهة مستقبل الأمة (FFN) التشادية المعارضة.

وتناول اللقاء الوضع الحالي في تشاد، وكيفية سير أعمال حوار السلام التشادي بين المجلس الانتقالي العسكري، والحركات السياسية والعسكرية المسلحة والسياسيين في الخارج.

وأثنى الشيخ الريسوني باللقاء، موضحا بأن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يتابع بشغف أخبار البلد الشقيق تشاد وأوضاع شعبه ودعاته وعلماءه.

من جانبه شرح الدكتور محمد زين، آخر تطورات أعمال الحوار والمراحل التي تم الوصول إليها، وقال: إن الهدف الأسمى لكل التشاديين من جميع الأطراف هو تعزيز السلام والتفاهم من خلال الحوار البنّاء والترويج لقيم التسامح والتعاون وإرساء السلام والاستقرار في ربوع الوطن والمنطقة والعالم.

وقدم الدكتور محمد زين، شرحا وافيا للوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي والدعوي في تشاد.

وعن زيارته للاتحاد ولقائه بالسادة العلماء، أكد محمد زين بأن كلمة العلماء كلمة نافذة لذا نريد منهم التوجيه والنصائح، وندرك جهود الاتحاد المختلفة في الصلح بين الفرقاء وآخر تلك الأمثلة الملف الأفغاني.

وأعرب عن شكره لدولة قطر على جهودها الكبيرة ورعايتها لأعمال الحوار التمهيدي أملا في إحلال سلام شامل وجامع يقوده ويملكه التشاديون، وتهدف إلى وقف دائم وشامل لإطلاق النار وتسوية سياسية شاملة لإنهاء الصراع في تشاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق