متابعات

الحوثيون يعبثون بالقرآن ويحذفون آياته لإعلاء سلالتهم

كشفت مصادر مطلعة عن إجراءات يقوم بها الانقلابيون الحوثيون باليمن، تتضمن العبث بالقرآن الكريم وتغيير المناهج، واستبدال أئمة المساجد، بهدف ترسيخ الطائفية في البلاد وتعبئة الجماهير.

وقال وكيل وزارة الأوقاف لشؤون التوجيه والإرشاد وعضو جمعية علماء اليمن الشيخ محمد عيضة بن شبيبة، وفقا لـ”الوطن”، إن الحوثيين حذفوا الآية الكريمة “إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ” من المناهج؛ لأنهم يرون أنه ليس هناك أكرم منهم ولديهم تحسس منها، كما يقومون بتغيير المناهج واستخدام حلقات القرآن لإحداث تغيير طائفي مذهبي اثني عشري.

وأشار إلى أنهم حذفوا اسم عمر بن الخطاب وعائشة، ويصورون الوهابية بقرن الشيطان ومحمد عبدالوهاب عميل الماسونية، ويجيّشون ضد كل من ينتمي لمذاهب أحمد بن حنبل والشافعي وأبي حنيفة، لافتا إلى أن هذا منهج إيران في تصدير الثورة.

وأوضحت مصادر أن الحوثي بدأ في استبعاد أئمة مساجد واستبدال آخرين بهم من أرباب السوابق لترسيخ الطائفية، مشيرة إلى أن عددا كبيرا من الخطباء رفض هذا التوجه، إلا أن القيادي الحوثي يحيى أبوعوضة، الذي سبق له وصف القرآن الكريم بالناقص والأعمى، هدد كل المعارضين لتوجيهات عبدالملك.

من جانبه، قال إمام وخطيب جامع عمر بن عبدالعزيز في صعدة، الشيخ هادي أبوخضاعة إن اليمن يمر بأخطر مراحله، حيث يسعى الحوثيون إلى تحويل البلاد من مذهب الاعتدال والسنة إلى مذهب التشيع والرفض.

(المصدر: موقع تواصل)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق