أخبار ومتابعات

الحكم بالسجن 11 شهراً على الشيخ رائد صلاح بتهمة “التحريض على العنف”

 

الحكم بالسجن 11 شهراً على الشيخ رائد صلاح بتهمة “التحريض على العنف”

أصدرت محكمة الصلح الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة، حكما بالسجن الفعلي لمدة 11 شهراً مع وقف التنفيذ على رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، الشيخ رائد صلاح.

وصدر الحكم بحق الشيخ صلاح على خلفية ما يعرف بملف “خطبة وادي الجوز”، اعتراضا على هدم جزء من المسجد الأقصى (طريق باب المغاربة) في السادس من فبراير عام 2007م.

وقررت المحكمة في قرارها تأجيل تنفيذ حكم السجن بحق الشيخ صلاح لمدة 45 يومًا، لإتاحة فرصة الاستئناف.

وسبق أن أقرت المحكمة المركزية للاحتلال حكماً لمحكمة الصلح يقضي بإنزال عقوبة 8 أشهر سجنا بحق الشيخ صلاح، بعد إدانته بتهمة “التحريض على العنف”.

وأدانت المحكمة المركزية الشيخ بتهمة “التحريض على العنصرية”، وأعادت الملف لمحكمة الصلح لتحديد العقوبة على هذا البند.

من جهته، اعتبر أحد قادة الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل توفيق محمد، أن قرار المحكمة بحق الشيخ صلاح هو قرار سياسي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق