كتاباتكتابات مختارة

الجوائح في الإسلام (21) طاعون مصر

الجوائح في الإسلام (21) طاعون مصر

بقلم محمد فاروق الإمام

(ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون) صدق الله العظيم.

تفشى وباء الطاعون بمصر سنة (764هـ/1363م)، وكان مجمل الموتى في اليوم ما يزيد على ألف نفس.

وممن مات في هذا الطاعون ولدي قاضي القضاة (تاج الدين المناوي) وكاتب (الحكم بن الفرات) وأهل بيته.

كما مات في رجب من هذا الطاعون جماعة من فضلاء مصر منهم: (أبو حاتم ابن الشيخ بهاء الدين السبكي)، وقاضي القضاة (شهاب الدين الرباجي المالكي). واستمر هذا الطاعون يهلك أهل مصر إلى السنة القابلة.

طاعون دمشق

نزل الطاعون في دمشق سنة (765هـ/1364م)، وكثر الموت في شهر رمضان، وقاربت الموتى المئة في اليوم، وربما جاوزت المئة، ومات جماعة من العلماء والمحدثين.

وباء الشام

في عام (774هـ/1372م) تفشى وباء قاتل في بلاد الشام استمر ستة أشهر، وبلغ عدد من كان يموت منه في اليوم مئتي نفر.

وباء الإسكندرية

امتد الوباء بالإسكندرية طيلة شهر شوال (782هـ/1380م) واستمر إلى آخر السنة. ويقال إنه كان يموت بها كل يوم مئة وخمسون نفساً.

طاعون القاهرة

امتد الطاعون بالقاهرة إلى سنة (783هـ/1381م) فمات به عدد من أعيانها وأمرائها، منهم: آيدمر الشمسي وعلي ابن قشتمر، ثم تزايد الموت في صفر وتناهى في أواخر ربيع الأول.

ريح دمشق العاتية

هبت على دمشق سنة (783هـ/1381م) ريح عاتية عظيمة أتلفت كثيراً من الأشجار واقتلعتها بعروشها، وشاهد أهل دمشق من ذلك هولاً عظيماً.

(المصدر: رابطة علماء السوريين)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق