أخبار ومتابعاتفعاليات ومناشط علمائية

الجزائر: اختتام فعاليات المؤتمر العلمي الدولي حول “المخاطر الكبرى التي تهدد شباب الأمة؛ الرصد الواقعي، التداعيات، آليات المجابهة”

الجزائر: اختتام فعاليات المؤتمر العلمي الدولي حول “المخاطر الكبرى التي تهدد شباب الأمة؛ الرصد الواقعي، التداعيات، آليات المجابهة”

شارك فضيلة الشيخ الدكتور عصام البشير نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، في فعاليات المؤتمر العلمي الدولي الرابع لجمعية المعالي للعلوم والتربية، بعنوان: “المخاطر الكبرى التي تهدد شباب الأمة؛ الرصد الواقعي، التداعيات، آليات المجابهة”.

كما شارك الشيخ الدكتور عبدالرزاق قسوم عضو مجلس الأمناء ورئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، وذلك بحضور مجموعة من العلماء والباحثين والشخصيات العلمية الإسلامية والأكاديمية من داخل الجزائر وخارجه.

وطرح المؤتمر الذي أقيم في العاصمة الجزائرية (الجزائر) يومي الجمعة والسبت 30-31 ديسمبر الماضي، موضوع وإشكالية التحديات الكبرى التي تواجه شبابنا والطرق والحلول التي يجب اتخاذها.

وألقى د. عصام البشير في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر كلمة باسم الضيوف من خارج الجزائر، كما ألقى محاضرة في الجلسة العلمية الأولى للمؤتمر بعنوان؛ “التدين الواعي والتحديات”.

وفي كلمته أكد فضيلته على التحديات الأساسية التي تواجه الشباب اليوم وكيفية التعامل معها، مشيداً بدور المؤسسات التربوية والتعليمية مثل جمعية المعالي في مواجهة هذه التحديات.

من جانبه ألقى د. عبدالرزاق قسوم في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر كلمة باسم الضيوف من الجزائر، وقدّم المحاضرة الأولى (تأطيرية): شبابنا بين الواقع والمأمول.

  

والجدير بالذكر فإن جمعية المعالي للعلوم والتربية، هي جمعية جزائرية وطنية تربوية دعوية، تأسست في سنة 2015، تهتم بالشأن التربوي والدعوي عبر التراب الوطني وفي الجالية، لتنمية المعارف ونشر المفاهيم الصحيحة وبناء القيم الوطنية والحضارية السامية (الموقع الرسمي للجمعية).

المصدر: الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين + التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق