كتب وبحوث

التكفير .. شروطه وضوابطه وأخطاره ومزالقه

 

التكفير .. شروطه وضوابطه وأخطاره ومزالقه

اسم الكتاب: التكفير .. شروطه وضوابطه وأخطاره ومزالقه.

اسم المؤلف: د. الشيخ محمد الحسن ولد الددو.

عدد الصفحات: 144 صفحة.

الناشر: مكتب الشؤون الفنية – الكويت.

 

نبذة عن الكتاب:

التكفير نسبة الرجل أخاه الى الكفر، ومن المعلوم أن الكفر ضد الايمان، ولا يمكن أن يكون الانسان جامعاً بينه وبين الايمان، فالانسان اما أن يكون مؤمناً واما أن يكون كافرا. وللمؤمن أحكام وللكافر أحكام كذلك.

فالكافر اذا كان كفره عارضاً، أي كان بردة، فانه لا يقر على كفره، فقد ثبث عن النبي (صلى الله عليه وسلم) أنه قال: “من بدل دينه فاقتلوه” رواه البخاري.

واذا كان كفره كفراً أصلياً وثبت ذلك فان الأحكام تختلف. فمنها ما يتعلق بالكافر الحربي ومنها ما يتعلق بالكافر الذمي أو المعاهد. فأنواع المتصفين بالكفر الأصلي ثلاثة:

1- الكافر الحربي: وهو الذي ليس له ايمان ولا أمان، وليس بينه وبين المسلمين ذمة ولا عهد، وكثير من الناس يفهم الكافر الحربي على أنه الذي يحارب المسلمين أو يحاربه المسلمون وهذا الفهم خاطيء.

2- والكافر المعاهد: وهو الذي بينه وبين المسلمين عهد مُبرم مع امام المسلمين أو من ينوب عنه، فالمسلمون يسعى بذمتهم أدناهم.

3- والكافر الذمي: وهو من رعايا الدولة الاسلامية ويدفع الجزية للمسلمين وله مالهم وعليه ما عليهم فيما يتعلق بحقوق الأرض والمواطنة. وله حق الجوار، ويجب على المسلمين الدفاع عنه اذا اعتدى عليه أحد.

ومن هنا فان تكفير المسلم للمسلم معناه الحكم عليه بالكفر، وهذا قد نهى الله عنه في حق كل من قال (لا اله الا الله)، فقد قال تعالى: ” يا أيها الذين آمنوا إذا ضربتم في سبيل الله فتبينوا ولا تقولوا لمن ألقى إليكم السلام لست مؤمنا تبتغون عرض الحياة الدنيا فعند الله مغانم كثيرة كذلك كنتم من قبل فمن الله عليكم فتبينوا ان الله كان بما تعملون خبيرا ” (النساء 94)، وهذا يقتضي أن من قال “لا اله الا الله محمد رسول الله” وقد كان كافراً قبل ذلك فانه يدخل في مسمى الاسلام ويحرز دمه وماله وعرضه حتى يأتي بما يقتضي اباحة ذلك.

وقد بين النبي (صلى الله عليه وسلم) ما يقتضي اباحة الدم في الاسلام فقال: “لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا اله الا الله وأني رسول الله الا باحدى ثلاث: الثيب الزاني، والنفس بالنفس، والتارك لدينه المفارق للجماعة” متفقٌ عليه.

وقد تناول الشيخ الددو في هذا الكتاب عددا من المواضيع المهمة مثل تاريخ التكفير وارتباطه بالخروج، والأحاديث الواردة في الخوراج وتفسير أهل العلم لها، بالاضافة الى التحذير من التكفير وتحذير العلماء من الجرأة على تكفير الناس، والتكفير يكون بما اتفق على أنه مكفر.

كما شرح شبهات التكفير، والتكفير بعدم الحكم بما أنزل الله تعالى، وحكم التشريعات البرلمانية، وسوء فهم الولاء والبراء ومسألة التكفير باللوازم والمآلات، وختم الكتاب بالمناقشات وفهرست الآيات والأحاديث والمواضيع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

رأيان على “التكفير .. شروطه وضوابطه وأخطاره ومزالقه”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق