تقارير وإضاءات

التقرير الشهري عن شهر أغسطس آب (8) 2022م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك

التقرير الشهري عن شهر أغسطس آب (8) 2022م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك

الملخص:

  1. اقتحم المسجد الأقصى المبارك، خلال شهر أغسطس آب (8) 2022، ما يزيد عن 7000 مستوطنًا.
  2. أصدرت قوات الاحتلال 29 قرارًا بالإبعاد عن المسجد الأقصى المُبارك والبلدة القديمة، منها 13 عن المسجد الأقصى المُبارك.
  3. خلال شهر أغسطس، اعتقلت قوات الاحتلال 135 مقدسيا بينهم أكثر من 3 نساء، و15 طفلا.
  4. أصدرت سلطات الاحتلال الصهيوني؛ 12 أمر حبس منزلي بحق مقدسيين خلال شهر أغسطس.
  5. شهد شهر أغسطس هدم 43 منشأة ومنزل، بينهم 11 عملية هدم قسري و14 بجرافات الاحتلال.
  6. خلال شهر أغسطس أصدرت سلطات الاحتلال الصهيوني؛ 12 أمر حبس منزلي بحق مقدسيين.

ننقل لكم واقع مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك، واعتداءات الاحتلال الصهيوني ومستوطنيه، وذلك على النحو التالي:

الاقتحامات والاعتداءات على المسجد الأقصى المبارك

– اقتحم ما لا يقل عن 7000 مستوطن ومستوطنة، باحات المسجد الأقصى المُبارك(بما يعادل أكثر من ضعف عدد المقتحمين في الشهر الماضي حيث وصل عددهم 3400).

– في يوم 7/8/2022م؛ اقتحم  2201 من المتطرفين المسجد الأقصى المُبارك في ذكرى “خراب الهيكل”، وسجلت في ذلك اليوم عدة انتهاكات بينها أداء الطقوس التوراتية بشكل جماعي ورفع العلم الإسرائيلي وشتم النبي محمد صلى الله عليه وسلم، واعتقال عدد من المرابطات والصحفيين من داخل ومحيط المسجد الأقصى المُبارك.

– في هذا الشهر اقتحمت مجموعة من عناصر مخابرات الاحتلال مصلى قبة الصخرة المشرفة، واعتلت سطح المدرسة التنكزية، فيما ضبط حراس المسجد الأقصى المُبارك مستوطنا بحوزته شمعدانا ومقتنيات توراتية داخل المسجد الأقصى المُبارك.

– تزايدت حالات اقتحام نساء يهوديات للمسجد الأقصى المُبارك بلباس فاضح، ولا يحصل هذا الأمر حتى في معابدهم الخاصة بهم. مما يدلل على نية خبيثة.

– تتزايد الحملات الصهيونية من قبل المنظمات المتطرفة لتغيير الوضع الراهن في الأقصى، وبتعزيز الإجراءات المتخذة لحمايهم أثناء الاقتحام وإطلاق حملات تواقيع للمطالبة باقتحام آمن للصهاينة، للمسجد الأقصى المُبارك.

– حاول المستوطنون المقتحمون بمساعدة شرطة الاحتلال اقتحام المسجد الأقصى المُبارك من جهة باب الأسباط، وهو أمر لم يحدث من قبل.. ومنذ احتلال المدينة المقدسة عام 1967م. وبحسب مصادر مقدسية، تعد هذه سابقة لم يشهدها المسجد الأقصى المُبارك من قبل، وأشار متابعون لشؤون القدس إلى أن سلطات الاحتلال تسعى إلى فرض المزيد من السيطرة على المسجد الأقصى المُبارك، وتحاول أن تفتح المزيد من أبواب المسجد الأقصى المُبارك أمام اقتحامات المستوطنين، لرفع أعداد مقتحمين المسجد الأقصى المُبارك من جهة، ولفرض المزيد من التحكم على أبواب المسجد الأقصى المُبارك من جهةٍ أخرى.

–       الأربعاء ٣١-٨: تكرر سقوط حجارة من تاج أحد الأعمدة المدعمة لمصلى الأقصى القديم  في السور الجنوبي للأقصى، وهناك صور تظهر ترقيعا سابقاً بالسيليكون على يد أوقاف القدس بعد منع الاحتلال المستمر لها من الترميم.

لتحميل كامل التقرير بصيغة word يرجى الضغط على الرابط: التقرير الشهري عن شهر آب أغسطس (8) عام 2022م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك word

لتحميل كامل التقرير بصيغة pdf يرجى الضغط على الرابط: التقرير الشهري عن شهر آب أغسطس (8) عام 2022م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك pdf

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق