أخبار ومتابعات

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينعي الشيخ عبدالرحمن روزاريو باسكويني عميد المسلمين الإيطاليين ومترجم القرآن الكريم إلى اللغة الإيطالية

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينعي الشيخ عبدالرحمن روزاريو باسكويني عميد المسلمين الإيطاليين ومترجم القرآن الكريم إلى اللغة الإيطالية

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـنِ الرَّحِيمِ

“يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي

فقد تلقينا بقلوب مفعمة بالرضا بقضاء الله وقدره نبأ وفاة الشيخ عبدالرحمن روزاريو باسكويني عميد المسلمين الإيطاليين ومترجم القرآن الكريم إلى اللغة الإيطالية،بعد رحلة حافلة بالعطاء والبذل، عن عمر يناهز 86 عاماً قضاها رحمه الله في الدعوة إلى الله ، وكان رحمه الله  من الدعاة المخلصين الصالحين ، هكذا نحسبه ولا نزكى على الله احدا.

درس الفقيد رحمه الله القانون أولاً، ثم تفرغ للدعوة الإسلامية منذ أن أشهر إسلامه في سن 39 عامًا؛ أي إنه أمضى أكثر من منتصف عُمره مسلمًا، كما أنه مؤسس المركز الإسلامي في قلب “ميلانو”، وهو يرى أن حقوق المسلمين مكفولة طبقًا للدستور الإيطالي، وأنه سيظل يُكافح حتى ينال المسلمون تلك الحقوق.

للشيخ مؤلفات عديدة نشرها من خلال دار النشر التي يمتلكها – “دار القلم” – ومن أبرزها كتاب: “الإسلام كان طريق أوروبا للتمديُن”، وكتاب: “مستنيرون مسلمون”؛ المصدر: شبكة الألوكة.

وقد فقدت الأمة الإسلامية داعية من دعاتها   المخلصين الأفاضل نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، ويحشره مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان، إنه نعم المولى ونعم المجيب

أ . د علي القره داغي                                   أ. د أحمد الريسوني

الأمين العام                                                      الرئيس

الاربعاء 20شعبان1443 الموافق 23/3/2022

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق