أخبار ومتابعات

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينعي فضيلة الشيخ مامادو تراورى رئيسَ المجلس الأعلى للأئمة والمساجد والشؤون الإسلامية بكوت ديفوار رحمه الله

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينعي فضيلة الشيخ مامادو تراورى رئيسَ المجلس الأعلى للأئمة والمساجد والشؤون الإسلامية بكوت ديفوار رحمه الله

“يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”
فقد تلقينا بقلوب مفعمة بالرضا بقضاء الله وقدره نبأ وفاة فضيلة الشيخ مامادو تراورى رئيسَ المجلس الأعلى للأئمة والمساجد والشؤون الإسلامية بكوت ديفوار، الذي يعتبر أعلى هيئة دينية إسلامية في ساحل العاج، وبهذه الصفة يعتبر رئيس المجلس القائد العام للمجتمع الإسلامي في كوت ديفوار والمتحدث الرسمي باسمه، ويمثله أمام السلطات في البلاد. عن عمر يناهز 77 عاما
ولد رحمه الله عام 1944م، تلقى تعليمه في جمهورية مصر العربية، حيث حصل على الشهادة المتوسطة من معهد البعوث الإسلامية في جامعة الأزهر الشريف عام 1962م، وعلى الشهادة الثانوية في المدرسة الحسينية في القاهرة عام 1966م، وعلى الليسانس في التجارة في جامعة عين شمس عام 1969.
كان رحمه الله إمام وخطيب مسجد ريفييرا غولف، في أبيدجان العاصمة الاقتصادية لكوت ديفوار، وهو عضو مؤسس للمجلس الوطني الإسلامي، وعضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي والثقافي (أحد مؤسسات الدولة الإيفوارية)، ومنح وسام ضابط النظام الوطني لجمهورية كوت ديفوار.
وقد فقدت الأمة الإسلامية عالما من علمائها المخلصين الأفاضل نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، ويحشره مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب

أ . د علي القره داغي                                 أ. د أحمد الريسوني
الأمين العام                                                     الرئيس

(المصدر: الاتحاد)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق