أخبار ومتابعات

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعو لقانون أممي يمنع ازدراء “المقدسات”

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعو لقانون أممي يمنع ازدراء “المقدسات”

دعا الاتحاد العام لعلماء المسلمين، منظمة التعاون الإسلامي، إلى ترتيب قانون يرفع إلى الأمم المتحدة، لمنع ازدراء المقدسات الإسلامية والشرائع السماوية الأخرى.

ودعا الاتحاد في بيان عقب اجتماع إلى رفض المساس بالإسلام، ومناقشة آليات التصدي للحملة الممنهجة ضد المسلمين.

وناشد البيان الأمة الإسلامية بمسؤوليها وإعلاميها وجميع مكوناتها وطاقاتها “اتباع سنة الرسول ﷺ ونصرته ومؤازرته وتوقيره والدفاع عنه وبذل الغالي والنفيس في سبيل حماية مقامه الشريف من أن ينال منه ومن سيرته أي أحد من هؤلاء الحاقدين”.

وشدد على أن “هذا واجب عام على الجميع كل في مقامه وكل بحسب قدراته وطاقاته”.

وأوضح البيان، أن المجتمعين “اتفقوا على تشكيل وفد من كبار العلماء لمقابلة الرؤساء والملوك داخل الدول الإسلامية ولمقابلة الجهات المؤثرة في العالم، لبيان مقام الرسول وخطورة الاعتداءات المتكررة على هذا المقام”.

واتفق الجميع، على “دعوة منظمة التعاون الإسلامي أن تقوم بواجبها نحو نبيها العظيم ﷺ من خلال مؤتمر قمة يعقد لأجل ذلك، وكذلك دعوة المنظمة إلى ترتيب قانون يقدم للأمم المتحدة لمنع ازدراء مقدسات الإسلام وكذلك الشرائع السماوية الأخرى”.

وأشاد “بمواقف الدول التي كان لها موقف إيجابي نحو نصرة الرسول ﷺ”، داعيا بقية الدول الإسلامية إلى “القيام بهذا الواجب الذي هو فرض على الجميع”.

ولفت البيان، إلى أن “جميع المؤسسات العلمائية المشاركة اتفقت على دعوة الحقوقيين والمنظمات الحقوقية والقانونية في العالم الإسلامي وكذلك الأقليات المسلمة في العالم، أن يتفقوا على الدفاع عن الرسول ﷺ بالوسائل المتاحة لهم من خلال الاستفادة من القوانين واللجوء إلى القضاء، ومن خلال الدعوة، واللقاء بالمسؤولين من جميع الأطياف حتى يبيّنوا ما للرسول ﷺ، من فضل على الإنسانية جمعاء، وأن هذه الإساءة هي إساءة للإنسان نفسه”.

وخلال الأيام الماضية، أثارت التصريحات الهندية المسيئة للرسول ﷺ استنكارا واسعا حول العالم على الصعيدين الرسمي والشعبي.

واستدعت وزارات الخارجية في قطر والكويت وإيران سفراء الهند لديها، وسلموهم مذكرات احتجاج رسمية على التصريحات المسيئة للنبي محمد ﷺ، بحسب بيانات منفصلة.

المصدر: عربي21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق