أخبار ومتابعات

الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي يحضر مؤتمرا يهوديا.. دعا فيه المشاركون إلى تعزيز أمن إسرائيل

الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي يحضر مؤتمرا يهوديا.. دعا فيه المشاركون إلى تعزيز أمن إسرائيل

قال الحساب الرسمي لرابطة العالم الإسلامي على موقع تويتر، مساء أمس الأحد 14 يوني 2020، إن محمد العيسى الأمين العام للرابطة شارك في مؤتمر افتراضي للجنة اليهودية الأمريكية، عُقد عبر الفيديو بحضور عدد من الشخصيات السياسية من دول العالم.

الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي أشاد في كلمته التي شارك بها في المؤتمر، بجهود اللجنة اليهودية الأمريكية في إعادة بناء العلاقات الإيجابية بين المسلمين واليهود، مشدداً على أن الخلط بين السياسة والدين وغياب المنطق سبب التباعد بين أتباع الديانتين، نقلاً عن موقع الجزيرة الإخباري.

وأضاف قائلاً إنه منذ توليه زمام الأمر في رابطة العالم الإسلامي “جعلت من مهام العمل مع إخواننا وأخواتنا أتباع الديانة اليهودية، إعادة نسيج علاقاتنا بعضنا مع بعض”، دون أن يشير إلى القضية الفلسطينية والفلسطينيين.

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، قالت خلال كلمة الترحيب: “من مسؤولياتنا الدفاع عن أمن إسرائيل”، مشيرة إلى أن هذا الأمر غير قابل للتفاوض، ومؤكدة أنه “من غير الممكن تحقيق السلام الدائم في الشرق الأوسط إلا من خلال التفاهم بين الشعوب وحل الدولتين الذي يتم التوصل إليه عن طريق التفاوض”.

بدوره أكد أيضاً وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، دعم حكومته لإسرائيل، قائلاً: “الولايات المتحدة دائماً ما تدعم حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها”.

وفي وقت سابق أعلنت اللجنة اليهودية الأمريكية، الداعمة للاحتلال الإسرائيلي، مشاركة الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي محمد العيسى في مؤتمرها الافتراضي والذي سيضم العديد من قادة العالم “للمشاركة في نقاشات تتمحور حول أهم القضايا التي تواجه الشعب اليهودي”.

فيما قالت اللجنة اليهودية الأمريكية عبر بيان على موقعها الإلكتروني، إنها تعمل على “تعزيز رفاهية الشعب اليهودي وإسرائيل، وتعزيز حقوق الإنسان والقيم الديمقراطية في جميع أنحاء العالم”.

وفق “عربي بوست” فقد سبق أن شارك الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، محمد العيسى، في اجتماعات هذه اللجنة التي تشكل لوبياً مناصراً لليهود وإسرائيل.

وتم تكريمه الثلاثاء 9 يونيو، من قِبل حركة مكافحة اللاسامية واتحاد السفارديم الأمريكي، بجائزة هي الأولى التي تخصص للقادة المسلمين المشاركين في مكافحة معاداة السامية.

أما حساب “إسرائيل بالعربية” على تويتر، والتابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية، فأثني على تصريحات سابقة لمحمد العيسى، حول ضرورة التعايش مع اليهود.

(المصدر: هوية بريس)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق