أخبار ومتابعات

إستطلاع للرأي: نصف المسلمين في بريطانيا تعرضوا للتمييز بسبب دينهم

 

إستطلاع للرأي: نصف المسلمين في بريطانيا تعرضوا للتمييز بسبب دينهم

أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة “كومريس” البريطانية أن نحو نصف مسلمي البلاد يعتقدون أنهم تعرضوا للتمييز بسبب دينهم، وأن بريطانيا أصبحت أقل تسامحًا من ذي قبل.

كما أظهر الاستطلاع أن أغلبية مسلمي البلاد وتحديدًا بنسبة 68%، يرفضون ممارسة العنف ضد من ينشرون الرسوم المسيئة للرسول محمد (صلى الله عليه وسلم).

وقد أجري الاستطلاع في الفترة بين ٢٦ يناير/كانون الثاني وحتى ٢٠ فبراير/شباط الجاري بعد هجوم باريس.

ويشير الاستطلاع إلى أن 95% من المسلمين يشعرون بالولاء لبريطانيا، و93% منهم يرون أن المسلم في بريطانيا ينبغي أن يحترم القوانين، وأن 80% شعروا بالإساءة البالغة عندما نشرت صور مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

ويرى 35% من مسلمي بريطانيا -حسب الاستطلاع- أن معظم البريطانيين لا يثقون بالإسلام، إضافة إلى أن 20% من النساء المسلمات لا يشعرن بالأمان في بريطانيا، مقابل 10% فقط بين المسلمين الرجال.

ويشعر 11% ممن شملهم الاستطلاع بالتعاطف مع الأشخاص الذين يستهدفون المصالح الغربية، بينما يريد 14% مغادرة بريطانيا إذا أتيحت لهم فرص في بلاد أخرى.

من جهته، طالب مقداد فارسي مساعد الأمين العام لمجلس مسلمي بريطانيا بفهم السياق الذي جرى فيه الاستطلاع.

وقال فارسي: “تم الاعتداء على مساجد في بريطانيا في أعقاب هجوم باريس، وتعرض رجال ونساء لهجمات لفظية في أماكن عامة لكونهم مسلمين”.

وأشار إلى أن هناك حاجة إلى دراسات أخرى بهذا الشأن، وأنه لا ينبغي النظر إلى نسبة الـ27% الذين يتعاطفون مع دوافع الذين قاموا بهجوم باريس دون الإشارة إلى أن الـ94% الذين أفادوا بأنهم سيبلغون الشرطة إذا وجدوا أن أحد المسلمين يستعد للقيام بأعمال عنف.

المصدر: مفكرة الإسلام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق