أخبار ومتابعات

ألمانيا.. متطرفون يعتدون على مسجد يديره الاتحاد الإسلامي التركي

ألمانيا.. متطرفون يعتدون على مسجد يديره الاتحاد الإسلامي التركي

ارتكب متطرفون مجهولون، اليوم السبت، انتهاكا صارخا بحق مسجد الفاتح التابع للاتحاد الإسلامي التركي “ديتيب”، في ولاية بادن-فورتمبيرغ، جنوب غربي ألمانيا.

وقال رئيس جمعية مسجد الفاتح، علي أوزدمير، في تصريح صحفي، إن “المعتدين المجهولين رسموا على جدران المسجد، الصليب، وكتبوا بعض العبارات في 8 نقاط من الجدران، فضلا عن تشويه لوحة المسجد الواقع في بلدة (سونثايم)”.

وأشار إلى أن “المصلين لاحظوا آثار الاعتداء عند قدومهم لأداء صلاة الفجر”.

وأضاف أوزدمير أنه “نعيش في سونثايم منذ 30 عاما وسط علاقات الاحترام المتبادل، ونتمتع بالشفافية الكاملة هنا، ونريد للجميع هنا أن يعيش بسلام”.

ولفت إلى أن “المسجد تعرض لاعتداء مماثل في 2019، وأنه لم يتم القبض على منفذيه لغاية الآن”، داعيا السلطات للقبض علتى المعتدين.

وأوضح أوزدمير أنه “تم إبلاغ الشرطة عن الاعتداء على الفور، والتي أطلقت بدورها تحقيقا في القضية”.

وفي تشرين الأول/أكتوبر الماضي، اقتحمت  الشرطة الألمانية ”مسجد مولانا”، أحد أقدم مساجد العاصمة الألمانية برلين، حيث تزامنت العملية مع أداء المسلمين صلاة الفجر، وداس خلالها عناصر الشرطة بأحذيتهم سجادات الصلاة، ما أثار انتقاد المسلمين وإدارة المسجد.

وأدان حينها الرئيس التركي رجب طيب أروغان،هذا الحادث قائلا إنه “عنصري ومعاد للإسلام ويقرّب أوروبا من العصور الوسطى”.

وكان رئيس الشؤون الدينية البروفيسور علي أرباش، قال “خاصة في أوروبا، نشهد أن لغة الكراهية الناتجة عن الإسلاموفوبيا مدعومة أيضاً من قبل السلطات الرسمية.. هذه المعاملة التمييزية وغير المحترمة ضد المسلمين لا يمكن قبولها بأي ذريعة!”.

(المصدر: وكالة أنباء تركيا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق