أخبار ومتابعات

ألبانيا : مؤتمر دور الأئمة في المجتمع المعاصر

نظمت المشيخة الإسلامية في جمهورية “ألبانيا” مؤتمرًا عن “دور الأئمة والخطباء في المجتمع المعاصر”، حيث عُقِد في فندق “تيرانا الدولي”؛ حيث جمع علماء وباحثين في مختلف المجالات، وقد أسهموا بالأفكار والمشورة حول دور الأئمة في المجتمع المعاصر، وكان من بين الحاضرين أيضًا الدكتور “شريف أفني” أحد الباحثين المشهورين في جزيرة العرب.

افتُتِح المؤتمر بتلاوة آيات قرآنية من قِبَل رئيس الوعاظ في المشيخة الإسلامية الشيخ “لورين لولي”، كما توجه رئيس المشيخة الإسلامية في جمهورية “ألبانيا” السيد “إسكندر بروتشاي” في خطابه أمام الحضور؛ حيث أكد أهمية دور الإمام في إعلام وتقديم المعرفة الدينية، ومعرفة طريقة تنظيم العلاقات مع أفراد المجتمع الذي يعمل فيه.

وأضاف في كملته: المسجد هو مكان مقدس؛ حيث يأتي المؤمن ليس فقط لأداء عبادة خالق الكون، ولكن يأتي أيضًا للتعمق في المعرفة الدينية، ولذا فمن الضروري جدًّا أن تُنمَّى دوافع المسلم للتعمق في القراءة عن الدين الإسلامي، وينبغي على الإمام بصفته ممثلاً عن المشيخة الإسلامية أن يؤكد التواصل مع المجتمع الذي يحيط به، فمسؤوليتنا هي نقل الرسالة السماوية كما فعلها الرسول صلى الله عليه وسلم.

تناولت الجلسة الأولى التي أدارها نائب رئيس المشيخة الإسلامية الشيخ “علي زايمي” الموضوعات التالية:  “كيف نحمي أنفسنا من أخطاء التراث في الاجتهاد؟”، عرضها الدكتور “شريف أفني”، من “جامعة أم القرى” في “مكة المكرمة”،  “تعرف زعماء الدين على المجتمع البشري”، عرضها الأستاذ “إيهانتي كينيش” من “جامعة البدر” في “ألبانيا”،  “فن الاتصال العام”، عرضها الأستاذ “رمضان تشيبوري” من “جامعة البدر”.

بينما أدار الجلسة الثانية السيد نائب رئيس المشيخة الإسلامية “بويار سباهيو”، وتناولت الموضوعات التالية:  “مهام الإمام في العلاقات مع المسلمين وغيرهم”، ألقاها الدكتور “جمال صفراتي” من “جامعة البدر”،  “طرق الدعوة في العصر الحديث”، للدكتور “محمد فتح الله متولي” من “جامعة البدر”،  “أهمية الدعوة إلى الإسلام”، من قبل نائب رئيس المشيخة الإسلامية “بويار سباهيو”.

*المصدر : الملتقى الفقهي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق